شريط الأخبار
الرئيسية ← مقالات
2006-04-10 المركز

صراع الحضارات :الحلقة (4)- عمر جابر عمر

الحضارة الاسلامية (3) هناك حضارات سادت ثم بادت ولكن بعض تلك الحضارات ( عادت ) او هى فى طريقها للعودة. الصين كما ذكرنا فى الحلقة الثانية هى من الحضارات التى عادت فى شكل جديد ومحتوى مختلف ويشكل تحديا للحضارة الغربية .
 
المزيد   
2006-04-09 المركز

للذكرى معناها: عمر هيابو

في يوم 14/4/2199تمر علينا حادثة اعتقال الدعاة والمعلمين في المعاهد الاسلامية فى ارتريا فأردت ان اشارك بهذه الأسطر وفاءا وحبا ومودة لهؤلاء الشرفاء من بني وطني وان لم اكن من اهل القلم والاختصاص فليس القصد منها الاتيان بالجديد وذكر مالم يذكرْ ول...
 
المزيد   
2006-04-05 المركز

مفاتيح : مرور 19 عاماً على رحيل زعيم وعام على عدوليس.. جمال همد

قبل يومين في الرابع من أبريل مرت الذكرى التاسعة عشر لرحيل الزعيم الوطني الإريتري عثمان صالح سبي ، كما مر عام على إطلاق موقع المركز الإريتري للخدمات الإعلامية ( عدوليس ) www.adoulis.com ،
 
المزيد   
2006-04-04 المركز

مشاهدات زائرة لمأساة شعب: أم ياسر

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه ، ومن سار على دربه إلى يوم الدين . وبعد مقدمة :- إنه الشعب الإرتري الذي عانى من ويلات الحروب سنين عديدة حيث قبع تحت الإستعمار الإيطالي منذ عام 1869م حتى 1942م ، وبعد ذل...
 
المزيد   
2006-03-31 المركز

إرتريا .. السجن الكبير : أحمد الشريف عثمان* – صحيفة الوطن السودانية

ليست الوصول للسلك الشائك بمحطة ودشريفي الحدودية يعني الوصول إلى بر الأمان للمتسللين والهاربين من نار حكم الإستبدادي لطاغية إرتريا إسياس أفورقي .. فالطريق من داخل الأراضي الإرترية محفوف بالمخاطر فكم من متسلل ألقى عليه زبانية أفورقي القبض ليلاق...
 
المزيد   
2006-03-26 عمر جابر

صراع الحضارات الحلقة (3) عمر جابرعمر

من شروط قيام أية حضارة - كما ذكرنا – وجود مركز موجه ورسالة توحد أصحاب تلك الحضارة ويقبلها الاخرون
 
المزيد   
2006-03-21 عمر جابر

صراع الحضارات الحلقة 2 عمر جابر عمر

الحلقة 2 الصين تحدثنا فى الحلقة الاولى عن الحضارة الغربية باعتبارها الحضارة التى لها اليد الطولى فى عالم اليوم .
 
المزيد   
2006-03-19 عدوليس

مخاطر المشروع الطائفي... وأهمية إسقاطه بالنضال الداخلي محمد عثمان علي خير

لا شك أن مواجهة المشروع الطائفي في إريتريا بقيادة (أفورقي) أصبحت تتطلب إلى مواجهة حقيقية وأكثر فاعلية في الميدان الداخلي
 
المزيد   
2006-03-19 عمر جابر

صراع الحضارات عمر جابر عمر

الحلقة الأولى خلال الاشهر القليلة الماضية تابعنا حملات اعلامية مكثفة,متعددة المصادر ومختلفة المقاصد – كلها تحدث عن بدء صراع حضارى ومن وجهة نظر الغرب فان ذلك يوكد نبوءة ( صامويل هنتنجتون) العراب الذى يعتبره الغربيون فيلسوفهم فى هذا الشأن.
 
المزيد   
2006-03-08 المركز

المرأة بين شعار العام .. وواقعها في إرتريا : جمال همد

( المرأة في مكان إتخاذ القرار ) أختير هذا الشعار ليحتفل به العالم بمناسبة الثامن من مارس عيد المرأة العالمي ، والمرأة في إرتريا وبعد نضال لثلاثة عقود وتضحيات جسام تبحث عن مكان تحت الشمس دون ملاحقات ، دون ( ساوا ) ..
 
المزيد   
2006-03-05 الصحافه

فصل جديد في اللجوء الأريتري إلى السودان :«130» إلى «150» معدل التسلل عبر الحدود يومياً ... عبد المنعم أبو إدريس

صحيفة الصحافة السودانية -5مارس 2006م بدأت فصول قصة اللاجئين الاريتريين في السودان منذ حوالى اربعين عاماً تحديداً في العام 1967م، وذلك عندما شددت الحكومة الاثيوبية من هجماتها على الثوار الاريتريين آنذاك، وقد عبرت الحدود السودانية مجموعة وصلت ...
 
المزيد   
2006-03-04 المركز

خذي الدرس من حماس الأقصى يا حماس إرتريا .... باسم القروي

من قديم علمت الحياة الإنسان أن يحمي نفسه بعصى يرفعها في وجه ذئب يعوي, أو كلب ينبح , أو أسد يزأر , أو ثور هائج ينطح , إذا ما كان اعتداء عليه من أهل هذه الغابة الموحشة ؛ لأنه يعلم أنه بغير عصى تقرع لا يرتدع أحد من هذه المخلوقات المفترسة,...
 
المزيد   
2006-03-02 المركز

ستظل كرن عصية على الديكتاتوريات : بقلم/ إبراهيم قبيل

الحملة على كرن جزء من المخطط الطائفي للنظام وهو مؤشر كبير يدلنا على طريق وأضح وجلي وهو ضرورة مواجهة آلة القمع للسلطة القائمة بأسلوب حرب التحرير تحرير الإنسان الإرتري من سلطة القمع والإرهاب.
 
المزيد   
2006-02-28 المركز

مركز سويرا لحقوق الانسان :ارتريا – الحق الانساني المهضوم ... عثمان حجي

العلاقات الارترية السودانية علاقات قديمة قدم نشوء الشعبين ، فمنذ مملكة سنار كان هناك الاتفاق والاختلاف بين الحكام الذي يلقى بظلاله السياسية على السكان لكن رغم التعقيدات السياسية ظلت ارض السودان ملاذا آمنا لكل الوافدين اليها ، وسندا للثورة الا...
 
المزيد   
2006-02-23 المركز

مفاتيح : لماذا الإصرار على منح إرتريا دوراً في الشرق ؟ ...جمال همد

أخيراً انضم لجوقة الداعين لإعطاء أسمرا دور في حوار الحكومة مع جبهة الشرق الرفيق محمد ابراهيم نقد وذلك خلال ندوة عقدها في بورتسودان الأسبوع الماضي .
 
المزيد   
2006-02-20 التحالف

نظام هقدف ... إلى أين يتجه الآن ؟

لم تشهد سياسات نظام أسياس المتسلط أي تحسن منذ استيلائه على السلطة في إرتريا ، بل ازدادت سوءا . فعلى الصعيد الاقتصادي انتهج سياسات مدمرة تعاني من آثارها كل أسرة إرترية ، ولا تحتاج منا إلى إبراز مساوئها . وبالمثل على الصعيد السياسي مارس النظام ...
 
المزيد   
2006-02-11 المركز

إرتريا ..من الثورة الظافرةالى الدولة الحائرة الحلقة (3): عمر جابر عمر – ملبورم – استراليا

ثانيا – تجربة الجبهة الشعبية : منذ البداية قامت الجبهة الشعبية لتحقيق دولة ذات مواصفات محددة تقودها فلسفة معينة ويكون محتواها الاساسى من تركيبة اجتماعية وثقافية تتمثل فى ابناء المرتفعات الارترية من المسيحين – وما تبقى من المسلمين فهو اضاف...
 
المزيد   
2006-02-11 المركز

التفاعل الوطني مع حقوق الإنسان في اريتريا : بقلم الأستاذ عثمان محمد نور - باحث بمركز دراسات القرن الإفريقي

تأتي أهمية حقوق الإنسان من كونه متعلق بأكرم مخلوق هو( الإنسان)، فالإنسان له كرامة أصلية يجب أن تحترم، وله حقوق يجب أن تحمى و تصان. والتفاعل الوطني هنا اعني به دور منظمات المجتمع المدني الإرتري تركيزاً على عام 2005م ويمكن أن تكون لنا معالجة ...
 
المزيد   
2006-02-07 المركز

ارتريا .. من الثورة الظافرة الى الدولةالحائرة الحلقة (2): عمر جابر عمر- ملبورن

الدولة هل غابت فكرة ( الدولة ) عن جبهة التحرير؟ ولماذا اصبحت ( حاضرة) ومن اولويات الجبهة الشعبية؟؟ لنرجع قليلا الى تجربة كل تنظيم ونحاول تتبع مسارها وسنجد ما يمكن ان يشكل اجابة على السوال.
 
المزيد   
2006-02-04 المركز

إرتريا .. من الثورة الظافرة إلى الدولة الحائرة : عمر جابر عمر - ملبورن

الثورة : فى صباح الرابع والعشرين من شهر مايو 1991 دخلت قوات الجيش الشعبى الارترى العاصمة الارترية ( اسمرا) و هرب الجنود الاثيوبيون عبر الحدود الى السودان. انتهت مرحلة الكفاح المسلح وتوجت نضالات الشعب الارترى بنصر عسكرى وشعبى حاسم تمت ص...
 
المزيد   
2006-02-04 المركز

قراءة في كتاب ( العروبة والإسلام في القرن الإفريقي ) لمحمد سعيد ناود : محي الدين علي

الكتاب : العروبة والاسلام بالقرن الأفريقي المؤلف : محمد سعيد ناود عدد الصفحات : 180 صفحة من القطع المتوسط هذا هو الكتاب الثالث الذي أقوم باستعراضه للمناضل محمد سعيد ناود في سلسلة الكتب التي أصدرها منذ سنوت طويلة وذلك على أمل ان تجد حظها...
 
المزيد   
2006-01-01 المركز

إلى الجالية الإرترية بأستراليا .. مع التحية : عبد الله محمود

o ظلت الجاليات الإرترية في المهجر تقوم بجهود مقدرة في كشف اللثام عن ممارسات النظام الإرتري تجاه شعبه عبر تواصلها مع شعوب العالم الأخرى وإنفتاحها على ثقافات متنوعة تتيح لها عرض قضاياها الملحة في سهولة ويسر .
 
المزيد   
2006-01-01 علي

المعارضة الإرترية وتأملات عام منصرم - بقلم : علي محمد سعيد

جرت العادة أن يتأمل المرء في نهاية يومه أو أسبوعه أو بالأحرى عامه عندما يكاد أن ينقضي أن يقف مع الذات وقفات جرد ومحاسبة لينظر ماذا حقق من الفوائد ؟ وماذا فقد وخسر وما خططه للفترة القادمة ؟
 
المزيد   
2005-12-29 المركز

يالك من وطن ..! : أبوبكر سليمان

ليس بصبح هذا .. فالإصباح دعابة نسمة لأجساد منهكة من صحوها الليلي .. وليس النوم طقسا إرتريا.. وليس صبحا هذا .. فلنسمته أن تحمل أمل .. و(الأمل يصبح رفيق) .. ماكان ولن يكون .. حين تحترق الأذن .. قبل القلب .. الحشا.. قبل العين .. رحل سيوم .. لم ...
 
المزيد   
2005-12-29 المركز

كلمة التحالف الديمقراطي الاريتري في مظاهرة ملبورن الرابعة :ألقاها الاستاذ/ محمد نور أحمد ـ سكرتير التحالف

23 ديسمبر العام 2005 الاخوة والأخوات، الأبناء والبنات انه لشرف عظيم لي أن اكون بينكم هنا ليس اصالة عن نفسي فقط وأنما ايضا ممثلا للتحالف الديمقراطي الاريتري بصفتي سكرتيرا له للتعبير عن رفضنا للنظام الدكتاتوري القمعي الذي يكتم نفس الحياة في ...
 
المزيد   

إخترنا لكم

شعوب القرن الإفريقي ودوله: أهوال الحرب وآفاق السلام !! بقلم/ الدكتور حسن سلمان

تمر المنطقة العربية منذ سنوات بموجة من موجات التحرر ضد الاستبداد والفساد والتبعية الخارجية وقد دخلت في بعض البلدان في الصراع المسلح الذي حملت عليه حملا من خلال تصلب الأنظمة الاستبدادية والقوى الدولية الرافضة للتغيير وقد قدمت في سبيل حريتها وكرامتها التضحيات الجسام قتلا وسجنا وتشريدا وما كان لهذه التضحيات أن تضيع سدى مهما تصورت أنظمة الثورة المضادة أنها قادرة على إعادة الشعوب إلى القمقم والحظيرة وأنها ستحقق للقوى الإمبريالية العالمية الضبط والسيطرة المحلية التي فرضت على المنطقة منذ الحرب العالمية الثانية من خلال فرض أنظمة وظيفية تملك السلطة وأدواتها القمعية المحلية ولكنها لا تملك التمثيل لشعوبها وبالتالي السيادة الوطنية فهي أنظمة فاقدة للشرعية الدستورية والشعبية وموالية لقوى الاستكبار العالمي.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.