شريط الأخبار
الرئيسية ← مقالات
2010-10-31 المركز

القوميات الارترية بين ابتزاز الأقوياء وقلق الضعفاء: محمود عمر

‎... ارتريا هذا الكيان الحديث والذي كان منذ نشأته محط إطماع إقليمية ودولية مما كلف أبنائه ثمن باهظ في التضحية والفداء . يشهد اليوم بعد عقدين من استقلاله قيام كيانات سياسية ذات طابع اجتماعي أو ديني أو جهوي وذلك كتعيير عن هنات من ظلم الحكم الدك...
 
المزيد   
2010-10-30 المركز

مفاتيح : يا صحفيي إريتريا اتحدوا لإقتناص اللحظة : جمال همد*

‎... ودائما ما يكون العامل الذاتي غائبا أو مغيبا ـ لافرق ـ أو ملتف حوله ليزيد حلكة الليلة الظلماء . يغيب هذه المرة ايضا عند نضوح العامل الإقليمي الذي وعد بالتحرك في قضايا الإنتهاكات المستمرة في إريتريا والصومال . هذا التحرك يحتاج حتما للعا...
 
المزيد   
2010-10-30 المركز

جيبوتي وإريتريا .. تصريحات مأزومة : عبد الله محمود*

بالرغم من الإتفاقية التي أعلنها أمير قطرالشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بين جيبوتي أسمرا بتفويض من قيادتي البلدين بتاريخ 8 يونيو الماضي ، وذلك في أعقاب صدور قرارين أممين هما القرار1882 الذي نص على انسحاب القوات الإريترية من المناطق المتنازع عليها...
 
المزيد   
2010-10-27 المركز

الإريتريون في مصر.. جذور تاريخية زرعتها الملكة الفرعونية حتشبسوت

‎القاهرة - دار الإعلام العربيةعلى امتداد تاريخهما، استقبلت مصر الآلاف من أبناء "إريتريا" في مدارسها وجامعاتها، كما عاش في عاصمتها العديد من رموز إريتريا مثل الزعيم المؤسس إدريس محمد آدم، والشاعر عبدالرحمن سكاب الذي كان عضواً في جماعة "أبوللو ...
 
المزيد   
2010-10-23 المركز

باماكو : الإعلام وتحديات السلام - عبد الله محمود*

‎• الإعلام، بمختلف أنماطه ، هو النافذة التي تطل بها المجتمعات إلى الخارج ، وهو الجسر الذي يرصف العلاقات بين الأمم والشعوب ، والحرية هي أولى الأسس والركائز لبناء رسالة إعلامية فاعلة .
 
المزيد   
2010-10-18 المركز

مفهوم حرية الصحافة إريتريا.. ورأي رئاسي في الحوار !! : جمال همد*

‎وجهت جمعية صحفيي شرق إفريقيا إنتقادات حادة لعدد من دول شرق إفريقيا لإنتهاكها لحرية الصحافة وحرية الصحفيين ، وخصت إريتريا لكونها أكبر بلدان المنطقة في سجن الصحفيين وغياب الصحافة الحرة . فقد وصف إجتماع الجمعية العمومية للجمعية والذي أستمر بي...
 
المزيد   
2010-10-18 المركز

أرسالـة وداع لرجـل حلـم بوطـن حـر وديموقراطـي : حمد كل

‎ الحلم .... الحلم حالة من الإلهام يتحول إلى رسالة ، كل الثائرين حلموا ، القادة التاريخيين حولوا الحلم إلى رسالة ، بعضهم حقق رسالته وأنتصر وآخريين ماتوا في الأدغال أو إبتلعتهم السجون أو المنافي. كم هو مؤلم أن ترى حلمك يتبدد وتبقى أن...
 
المزيد   
2010-10-15 المركز

ماذا لو أرجأ استفتاء جنوب السودان إلى وقت معلوم!؟ محمد صالح عبد الله*

‎تتسارع الأحداث بصورة غير مسبوقة في السودان، ففي الوقت الذي قام فيه مجلس الأمن الدولي بزيارة إلى الجنوب ودارفور والعاصمة السودانية الخرطوم وأجرى لقاءات بقيادات جنوبية ومن زعماء المعارضة الشمالية والمسئولين الحكوميين، فيما نفضت المحادثات المار...
 
المزيد   
2010-10-14 المركز

ارتريا .. انتصار أم اندحار : عبدالله محمود *

‎ذكر وزير الخارجية الإريتري عثمان صالح لدى لقاءه بالإرتريين المقيمين في مدينة نيويورك وضواحيها يوم 26 سبتمبر الماضي( أن بلاده حققت انتصارات هامة في المحاقل الدولية من خلال السياسة البناءه لإفشال القرار 1907 ) القاضي بإنزال عقوبات أممية على إر...
 
المزيد   
2010-10-11 المركز

أزمة التغيير الديمقراطي في إرتريا بين النظام والمعارضة : حسن محمد أدم

‎في محددات الصورة التي يرسمها النظام الإرتري بلون واحد هو الأسود القاتم والتسطيح والفوضى وتعويم أزمته الداخلية المركبة على مشجب الحكومة الإثيوبية وعلاقاته الدولية بأمريكا,اضافة لتعقيدات الوضع الداخلي الإرتري.
 
المزيد   
2010-10-11 المركز

قطار المأساة الارتري .. إلى متى ؟ : محمود عمر*

‎لم آت بجديد ولكن كل ما أزهقت روح بريئة مالنا ألا أن نذكيها بكلمات حزن وجرح اليوم نكأته الجزيرة الفضائية عندما خطت في شريط الإنباء مقتل أمرآة ارتريه برصاص حرس الحدود المصري في الحدود المصرية الإسرائيلية .
 
المزيد   
2010-10-09 المركز

(ود ناود) حكاية جسر هدمه الموت بين السودان وأريتريا : عبد المنعم أبو إدريس*

‎يوم الخميس السادس عشر من سبتمبر 2010 غيّب الموت المناضل الأريتري- السوداني محمد سعيد ناود، خاتماً رحلة بدأت في العام 1926, ووقتها كانت دولة أريتريا في عالم الغيب.
 
المزيد   
2010-10-08 المركز

نصف قرن من الضياع ..الإرتريون .. الهروب إلى ملاجئ قصية( 2): عبد الجليل سليمان عبي

‎جُل من تحدثت اليهم/ اليهن من الشباب الارتريين (تشمل الجنسين) الهاربين من عسف السلطة في بلدهم والتي ظلت تتبنى منذ وصولها دست الحكم عبر مشروعيتها الثوريه ( حررنا البلد، لذا لا يحكمها سوانا)، معظم هؤلاء لم يُدر في خلدهم لحظة هروبهم وعبورهم الحد...
 
المزيد   
2010-10-01 المركز

دعوة للتوثيق : عبد الله محمود*

‎• كم سعدت وأنا أطالع الخبر الذي نشر في أحد المواقع العنكبوتية عن عزم الأستاذين عمر جابر وحمد كلو على طباعة مذكراتهما الشخصية وتوقعت أن تكون حافلة بالتفاصيل التي توثق لمرحلة هامة من مراحل التاريخ الإريتري .
 
المزيد   
2010-10-01 المركز

قصيدة في رثاء المناضل الارتري محمد سعيد ناود : تاج الدين نور الدايم

‎ناود عليك الدمع لا يفتى يقطّرْ *** وأنت على الدوام ببالي تخــــطرْ وكم في اسمرا الغـــراء ذكرى *** تعربد في الــــــديار وكــــل بندر
 
المزيد   
2010-09-28 المركز

القوميات وحق تقرير المصير ..إتجاهات الرأي و إشكالية التنظير والتنزيل (1-2): عبد الله محمود

‎توطئة:لعل التطور الأكثر أهمية وخطورة الذي طرأ مؤخراً على طروحات المعارضة الإريترية بشأن قضية الوحدة الوطنية هو ما ورد في الإعلان الختامي لملتقى الحوار الوطني للتغيير الديمقراطي ،ضمن القرارات ، في فقرتين تضمنت اولاهما الوحدة الطوعية ،اما ال...
 
المزيد   
2010-09-28 hglv;.

أفق بعيد :محمد سعيد ناود : فيصل محمد صالح*

‎في هدوء يليق بطبعه وشخصيته، رحل المناضل والكاتب الاريتري محمد سعيد ناود يوم الخميس الماضي بالعاصمة الاريترية اسمرا بعد حياة حافلة بمعنى الكلمة، فهو رجل المبادئ الذي لا يحيد، وهو الوطني الغيور الذي يتعالى على جراحاته الشخصية في سبيل خدمة الوط...
 
المزيد   
2010-09-26 hglv;.

حكاية ملتقى الحوار النسخة الأخرى : عبدالرازق كرار

‎مدخل :-قد يكون في تقدير الكثيرين من أصدقائي ، أن هذا المقال جاء متأخرا بعض الشئ حيث توقعوا أن يروا روايتي للأحداث بعد نهاية فعاليات ملتقى الحوار الوطني للتغيير الديمقراطي الذي يعد واحد من أكبر الأحداث السياسية التي شهدتها الساحة الإرترية في ...
 
المزيد   
2010-09-26 hglv;.

( وفاة ناود المناضل ) رمز الحركة الوطنية والتضحية : حسن إدريس كنتيباى – الكويت

‎فى صبيحة يوم الخميس الموافق 16-9-2010 قد رحل رمز الحركة الوطنية المناضل الكبير، محمد سعيد ناود من دار الدنيا الى دار الرحمة والمغفرة . خبر الوفاة المفاجأ هز مشاعرنا وأحدث صدمة عميقة وحزن شديد فى نفوس شعب ارتريا فى الداخل والمهجر ولكل رفاق ال...
 
المزيد   
2010-09-24 المركز

مفاتيح : ناود الزعيم السياسي والكاتب المؤرخ : جمال همد*

‎لو كتب لحركة تحرير إريتريا الإستمرار والبقاء لكان وجه التاريخ الإريتري قد تغير أو لربما كان الوضع ليس كما هو عليه الآن . حركة تحرير إريتريا التي أسسها الراحل الزعيم محمد سعيد ناود في عام 1958م بمدينة بورسودان استهدفت في تحركها القوى الأكثر...
 
المزيد   
2010-09-24 hglv;.

ناود .. سادن الثقافة العربية الذي رحل : عبد الله محمود*

ما أن أشرقت شمس يوم الخميس 16 سبتمبر 2010م حتى آذنت بطي صفحة باذخة من عمر الزمان، مترعة بالعطاء الثر ،حافلة بالبذل الوفير .. لقد توفي المناضل الكبير الأستاذ محمد سعيد ناود عن عمر يناهز الثمانين عاماً قضاها كفاحاً ونضالاً ضد الإستعمار في السو...
 
المزيد   
2010-09-24 المركز

الوطن يفقد رائده : محمد ادريس عبد الله

‎لا اعتراض على حكم الله ,الفقد والفجيعة كبيرين برحيل المناضل والاب محمد سعيد ناود , انا لله وانا اليه راجعون .الفقيد شخصية وطنية بقامة الوطن افنى عمره من اجل شعبه وقضية وطنه , ورائد للفعل الارتري فى السياسة والادب والتاريخ منذ ريعان شبابه .
 
المزيد   
2010-09-23 المركز

محاولة للتقصي (2- 2) :القصة الإرترية المكتوبه بالعربيه .. سنوات الصعود .. (دهور) الهبوط !!: عبد الجليل سليمان عبي

‎بالطبع ليس بمقدور حلقتين تتحريان رصد وتتبع مسارات تطور القصة القصيرة المكتوبة بالعربية في ارتريا إدعاء الإلمام بكافة التفاصيل والأمساك بكل الخيوط المنشبكة في المشهد، ولكنها محاولة – كما اشار العنوان- للتقصي فقط، لا تذهب مذاهب النقد الفاعل وا...
 
المزيد   
2010-09-21 المركز

من التعازي إلى مهرجانات ناود.. الراحل : محمود عثمان إيلوس

‎توفي محمد سعيد ناود .. في هذا سبتمبر 2010 م بعد أن قضي عمرا في غاية الاعجاز . فقد برز اسم ناود السياسي في الشأن السياسي الإرتري منذ نوفمبر 1958 حينما برزت حركة تحرير إرتريا محملة بنظرية تعبوية سرية تسري من جذر إلى غصن ابتغاء التحرر من التد...
 
المزيد   
2010-09-21 المركز

محمد سعيد ناود... حلم بين زمنين :محمد جميل أحمد

‎برحيل الكاتب والأديب الارتري / السوداني محمد سعيد ناود طوت الأيام مشوار العمر لمناضل زاهد من كبار رجالات العمل التحرري والثقافي في ارتريا. بيد أن ما يهمنا في هذا الرحيل الذي حدث بهدوء في العاصمة الإرترية أسمرا يوم الخميس 16/9/2010 هو تأمل مغ...
 
المزيد   

إخترنا لكم

شعوب القرن الإفريقي ودوله: أهوال الحرب وآفاق السلام !! بقلم/ الدكتور حسن سلمان

تمر المنطقة العربية منذ سنوات بموجة من موجات التحرر ضد الاستبداد والفساد والتبعية الخارجية وقد دخلت في بعض البلدان في الصراع المسلح الذي حملت عليه حملا من خلال تصلب الأنظمة الاستبدادية والقوى الدولية الرافضة للتغيير وقد قدمت في سبيل حريتها وكرامتها التضحيات الجسام قتلا وسجنا وتشريدا وما كان لهذه التضحيات أن تضيع سدى مهما تصورت أنظمة الثورة المضادة أنها قادرة على إعادة الشعوب إلى القمقم والحظيرة وأنها ستحقق للقوى الإمبريالية العالمية الضبط والسيطرة المحلية التي فرضت على المنطقة منذ الحرب العالمية الثانية من خلال فرض أنظمة وظيفية تملك السلطة وأدواتها القمعية المحلية ولكنها لا تملك التمثيل لشعوبها وبالتالي السيادة الوطنية فهي أنظمة فاقدة للشرعية الدستورية والشعبية وموالية لقوى الاستكبار العالمي.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.