شريط الأخبار
الرئيسية ← دراسات وبحوث
2017-08-12 عدوليس ـ ملبورن

مناقشة لمفهوم الهوية الوطنية في سياقه التاريخي. رؤية/ زين العابدين شوكاي

شهدت الساحة السياسية الإرترية مؤخرًا نقاشًا محمومًا في وسائط التواصل الاجتماعي حول الهوية، وهناك ظواهر متطرفة وصل الأمر بالبعض منها إلى تقديم وجهة نظره بشكل متعصب وعنصري يخرج المناقشة عن سياقها الموضوعي، بحيث يصبح الهدف من النقاش تحويله إلى أ...
 
المزيد   
2017-06-24 عدوليس ـ صفحة مجلس حقوق الانسان

إريتريا : تقرير الفريق العامل المعني بالاستعراض الدوري الشامل* 1

مقدمة : 1- عقد الفريق العامل المعني بالاستعراض الدوري الشامل، المنشأ بموجب قرار مجلس حقوق الإنسان 5/1 المؤرخ 18 حزيران/يونيه 2007، دورته الثامنة عشرة في الفترة من 27 كانون الثاني/يناير إلى 7 شباط/فبراير 2014. وجرى استعراض الحالة في إريتريا...
 
المزيد   
2008-02-08 المركز

ورقة : علاقات إرتريا الخارجية - رؤية تحليلية تقويمية

‎أهمية الموقع : تحظي إرتريا بأهمية كبيرة لاعتبارات أنها أحد الدول المطلة علي البحر الأحمر وتقع ضمن منظومة دول القرن الإفريقي ، وتمتد علي طول الساحل الغربي للبحر الأحمر ، بنحو 1000كلم وتوجد بها العديد من الجزر أهمها دهلك ، حالب ، فاطمة...
 
المزيد   
2008-02-08 المركز

ورقة الحوار الإرتري ـ الإرتري.. التحديات والآفاق

‎مدخل الحوار لغة مشتق من الحور وهو الرجوع ، إنه ظن أن لن يحور ، أى لن يرجع ، والحوار هو مراجعة الكلام ،والمحاورة هي المجاوبة ، ونقول أحار الرجل الجواب ، أي رده ، واصطلاحا الحوار لفظ عام يشمل صوراً عديدة منها المجادلة والمناظرة ، ويراد به مرا...
 
المزيد   
2007-10-03 ecms

نافذة على الاحداث (5) : العلاقات الأمريكية الإرترية : مركز دراسات القرن الافريقي

‎نافذة على الأحداث ( 5 ) عدد خاص 24سبتمبر 2007م مساحة نخصصها لقراءة بعض الأحداث المهمة – بشكل غير دوري ، وهذه النافذة نخصصها للعلاقات الأمريكية الارترية بالتركيز علي مرحلة الدولة .
 
المزيد   
2007-08-22 المركز

منظمات المجتمع المدني الإرترية بين الواقع والطموح *

‎ مدخل : شاع استخدام مصطلح منظمات المجتمع المدني في أدبيات العلوم الاجتماعية في تسعينات القرن العشرين، بعد انهيار دول الكتلة الشرقية، وفي مقدمها أكبر وأقوي هذه الدول وهو الاتحاد السوفيتي نفسه، من دون طلقة نار واحدة من المعسكر المعادي وهو ا...
 
المزيد   
2007-08-18 المركز

ورقة :النزاع الحدودي بين إرتريا وإثيوبيا واحتمالات التصعيد العسكري - إعداد : أ. هارون أدم علي

‎نظم مركز البحر الاحمر للدراسات والبحوث يوم 14 أغسطس الجاري ندوة قدمت خلالها هذه الورقة ننشرها كاملة ونرفق معها أبرز المداخلات تعميماً للفائدة فإلى الورقة:
 
المزيد   
2007-02-12 المركز

مؤتمر التحالف .. هل من جديد ؟

‎مركز دراسات القرن الإفريقي هذه الورقة هي عبارة عن ورشة عمل التي نظمها مركز دراسات القرن الافريقي علي مشارف مؤتمر التحالف الديمقراطي المزمع عقده في منتصف شهر فبراير الجاري والتي امها لفيف من قيادات وممثلي الفصائل السياسية والمرا كزالبحثية وا...
 
المزيد   
2005-12-12 مركز دراسات القرن الإفريقي

نافذة على الأحداث (3) 12 ديسمبر 2005م :إتفاق الجزائر بين التطبيق والتسويف

مركز دراسات القرن الإفريقي مساحة نخصصها لقراءة بعض الأحداث المهمة – بشكل غير دوري. وهذه النافذة نخصصها لاتفاقية سلام الجزائر الموقعة في 12/12/2000م بين إرتريا وإثيوبيا، و بمناسبة مرور خمسة أعوام على توقيع الإتفاقية، وصدور قرار مجلس الأمن الد...
 
المزيد   
2005-04-07 الموقع

تجربة عودة اللاجئين الإرتريين في الميزان

نقلاً عن مجلة دراسات القرن الإفريقي ـ العدد الثاني ـأكتوبر 2004م يصدرها مركز دراسات القرن الإفريقي مدخل تمهيدي :- بحلول القرن التاسع عشر ، بدأت كل مجموعة بشرية تتخذ لها إقليماً معيناً يرتبط أهله برابط وحدة الهدف والمصير المشترك ، فنشأت تب...
 
المزيد   

إخترنا لكم

اريتريا : نحو الإصلاح السياسي أم " تقراي" الكبرى ! (2/3) صلاح ابوراي _ لندن

... من نافل القول ان لهذا التغيير الكبير الذي طال اثيوبيا اعداء وهم حكام "تقراي" الذي قام الحراك ضدهم وقضى على سلطتهم ولم يذرف احدا الدموع على رحيهلم أو يأسف على سقوطهم. وقد قامت نخبة "التقراي" بخطوة مميزة وذلك باقامة ندوات حوارية Tigray Forum دعت اليها كل النخب من الداخل والخارج تحت عنوان " تجراي الى اين" وعناوين اخرى مختلفة في خطوة قصدت الحفاظ على التماسك الداخلي واستيعاب الصدمة حتى لا يدخل الاقليم في مرحلة " جلد الذات التي تسبق حالة الانقسام والتشتت" وبالرغم من ثقل اوزان الحضور سياسيا وعلميا إلا اننا لم نشهد وقفات حقيقية حول الاسباب التي ادت الى خسران السلطة أو الى تفسير مقنع للحالة التي وصلوا اليها حيث تعرض شعبهم الى البغض والكراهية بل طالتهم التصفية الجسدية وعادت جموع غفيرة من شتى انحاء البلاد الى تجراي حتى لا تطالهم تصفيات عرقية. لقد ترك حزب "التقراي" جرحا غائرا في نفوس الشعب الاثيوبي بمختلف اطيافه وقومياته وخلفوا وراؤهم تاريخا دمويا من الابادة الجماعية والتصفيات العرقية، كما خلفت مئات الالاف من السجناء والمعتقلين لمدد بعمر حكمهم. ولم يتركو احدا لم يحمل ضدهم السلاح في اثيوبيا.!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.