شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في مؤتمر صحفي : التحالف يؤكد على العمل العسكري وسيلة لإسقاط النظام
2007-02-20 المركز

في مؤتمر صحفي : التحالف يؤكد على العمل العسكري وسيلة لإسقاط النظام

‎أديس أبابا : موفد المركز أكد التحالف الديمقراطي الإرتري ، في مؤتمره الثاني ، على اعتماد العمل العسكري وسيلة لإسقاط النظام بجانب الوسائل الأخرى ، فيما ظلت المشاورات متواصلة بين قيادات التنظيمات حول منصبي رئاسة المكتب التنفيذي والقيادة المركزية

ويتوقع أن يختتم المؤتمر أعماله في حفل يقام مساء اليوم أو نهار الغد بمشاركة واسعة من قيادات العمل السياسي والتنفيذي في أديس أبابا و تغطية إعلامية موسعة من قبل وسائل الإعلام الإثيوبية والعربية والأجنبية . وقال الأستاذ أرهي حمدناك رئيس سكرتارية المؤتمر ، في مؤتمر صحفي نظمه ظهر اليوم لوسائل الإعلام الإرترية ، إن المؤتمر أقر بالإجماع الميثاق السياسي والنظام الأساسي مع تحفظات محدودة على عدد من الفقرات كما أقر التمثيل المتساوي لجميع التنظيمات في القيادة المركزية ( الجهاز التشريعي ) بواقع عضوين لكل تنظيم بالإضافة إلى تشكيل مكتب تنفيذي من 9 أعضاء . وأعلن حمدناك عن ختام أعمال المؤتمر بنجاح منقطع النظير متجاوزاً جميع الصعاب والعقبات ، وقال إن المؤتمرين أداروا نقاشاً جاداً ومسئولاً تجاه كل القضايا وسط أجواء وصفها بالشفافية والوضوح وأضاف إن الشعب الإرتري عقد آمالاً عراضاُ على المؤتمر بينما راهن النظام على الخلافات بين مكوناته. وأضاف حمدناك إن المؤتمر قرر تطوير( ملتقى الحوار الوطني) إلى (ملتقى للتحول الديمقراطي الإرتري) على أن تتولى القيادة المركزية الجديدة مهمة التحضير له وسيعقد نهاية العام الجاري . وكشف عن مطالبة ثلاث تنظيمات للإنضمام للتحالف وهي ( حزب المؤتمر الإرتري ، حركة القاش سيتيت ، الحركة الفيدرالية العفرية ) موضحاً أن المؤتمر أحال الطلبات إلى القيادة المركزية الجديدة لاتخاذ القرارات المناسبة بشأنها . ورفض ابتزاز النظام للمعارضة على عقد مؤتمرها في بلد معادي له، مبيناً أن عدم إتاحة مناخ الحريات في إرتريا جعل المعارضة تعقد مؤتمراتها في الخارج ،معرباً في الوقت نفسه عن تقديره للدور الإثيوبي الداعم لحق الشعب الإرتري في التحول الديمقراطي. وأكد حمدناك على اهتمام التحالف بتعزيز العلاقات مع الشعب الإثيوبي مندداً بافتعال النظام الإرتري للحروب مع دول الجوار. وعزا ضعف تمثيل الشباب في المؤتمر وغياب المرأة إلى قصور مرتبط بالتطور العام للمجتمع الإرتري داعياً إلى تكثيف الجهود من أجل تجاوز هذا الواقع . وعبر الأستاذ أرهي حمدناك عن سعادته على نجاح المؤتمر مبيناً أنه تخوف من عظم المسئولة عند تكليفه برئاسة المؤتمر إلا أن التطور الذي حدث في مستوى النقاش والمداولات بدد مخاوفه . هذا وسيعقد التحالف لاحقاً مؤتمراً صحفياً لوسائل الإعلام الإثيوبية والأجنبية يجمل فيه أعمال المؤتمر .

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.