شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إثيوبيا تتهم إريتريا باختطاف سياح أوروبيين وأسمرا تنفي
2007-03-04 المركز

إثيوبيا تتهم إريتريا باختطاف سياح أوروبيين وأسمرا تنفي

‎أديس أبابا : وكالات اتهم مسؤول إثيوبي القوات الإريترية باختطاف خمسة أوروبيين و13 إثيوبيا مساء الخميس ونقلهم إلى مخيم عسكري قرب الحدود الإريترية فيما نفت إرتريا الإتهامات ووصفتها( بالجنون)

وتضاربت الأنباء في وقت سابق حول تعرض مجموعتين من السياح -تتكون من سبعة فرنسيين وخمسة بريطانيين- لعملية خطف على يد مجهولين في منطقة نائية على الحدود الإثيوبية الإريترية. وقال رئيس منطقة عفر الإقليمية إسماعيل علي سيرو لرويترز إن المختطفين نقلوا إلى منطقة ويما في إقليم عصب في إريتريا. وأضاف أن الخاطفين "قدموا من معسكر تدريبي تابع للجيش في إريتريا وأحرقوا أربع سيارات ومنزلين قبل أن يغادروا مع المجموعة المختطفة". في الأثناء قال مصدر قريب من الحكومة الإثيوبية لوكالة الأنباء الفرنسية إن الجيش الإثيوبي يتولى عملية البحث عن المفقودين. وأضاف المسؤول أنه "تم نشر عناصر في المنطقة مع عتاد" دون أن يحدد عدد الجنود الذين تم إرسالهم.واعتبر المسؤول أنه "يصعب استخدام مروحيات في هذه المنطقة بسبب ارتفاع الحرارة ووعورة الأرض. يذكر أن منخفض عفر يعتبر واحدا من أكثر مناطق الأرض انخفاضا وارتفاعا في درجة الحرارة ويجتذب محبي المغامرات. نفت اريتريا نفيا قاطعا اتهام اثيوبيا بأن عناصر من قواتها هم الذين قاموا باختطاف سياح فرنسيين وبريطانيين وإيطاليين أثناء قيامهم برحلة برية في منطقة عفار في شمال أثيوبيا، بينهم عدة أشخاص على علاقة بالحكومة البريطانية. صرح يماني قبرمسقل، مدير مكتب الرئيس الارتيري، إسياس أفورقي لوكالة الصحافة الفرنسية إن تصريحات اسماعيل "جنون"،. وقال قبرمسقل: "طبعا لا يوجد جنود ارتيريون في اثيوبيا". وأضاف" بالنسبة لنا الأولية تكمن في ضمان عودة هؤلاء الناس بأمان". من جانبه أفاد الناطق باسم وكالة السفر البريطانية توني هايكي، التي استخدمها المختطفون البريطانيون ، في مقابلة مع بي بي سي،إنه من المحتمل أن تكون الحكومة الارتيرية هي التي ارتكبت ذلك لـ"إحراج" الحكومة الاثيوبية. من جهتها أرسلت وزارة الخارجية البريطانية وفدا من ستة أعضاء من كبار مسؤوليها إلى إثيوبيا اليوم لتكثيف الجهود الدبلوماسية للإفراج عن رعاياها. وقالت مصادر إن وفدا صغيرا من العاملين في السفارة البريطانية توجه جوا بالفعل إلى مدينة ميكيل شمالي البلاد حيث أقرب مطار للمنطقة التي فقد فيها السياح. وامتنع مسؤولون بوزارة الخارجية البريطانية في لندن عن التصريح بأن الوفد الذي أرسل يضم مفاوضين بشأن المفقودين.

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.