شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في ورشة عقدها المركز بالخرطوم : دعوة إلى الإبتعاد عن التراشق الإعلامي بين فرقاء التحالف والعودة إلى طاولة التفاوض
2007-03-21 المركز

في ورشة عقدها المركز بالخرطوم : دعوة إلى الإبتعاد عن التراشق الإعلامي بين فرقاء التحالف والعودة إلى طاولة التفاوض

‎الخرطوم : عدوليس نظم المركز الإرتري للخدمات الإعلامية صباح اليوم الأربعاء ورشة بعنوان التحالف الديمقراطي : تداعيات الأزمة وآفاق الحلول بحضور جمع من قيادات وممثلي المعارضة الإرترية و منظمات المجتمع المدني والكيانات الطلابية .

ودعا المشاركون في الورشة التي انعقدت بدار التحالف بالخرطوم طرفي التحالف الديمقراطي بالعودة إلى طاولة الحوار والتفاوض عبر مؤتمر طارئ والابتعاد عن المهاترات والتراشق الإعلامي بغية تهيئة الظروف الملائمة لتجاوز الأزمة . وامتدح الأستاذ عبد الرازق كرار في الورقة التي قدمها في الورشة ميثاق التحالف ووصفه بأنه ارقي صيغة تعايش شهدها التاريخ السياسي الإرتري وأنجى باللائمة على القيادات وحملها مسئولية الشرخ الذي حدث في جسد التحالف وقال إنها لم ترق إلى مستوى رغبة الجماهير ولا تقديرات دول الإقليم . ودعا إلى عدم جر الصراع إلى القواعد وترك فروع التحالف بوضعها الحالي وتكوين لجنة من الطرفين للتحضير للمؤتمر الطارئ على أن تشرك فيها شخصيات مستقلة محل اتفاق من الطرفين . ووجهت الورقة نقداً لمجمل أداء التحالف خلال المرحلة المنصرمة وتأثيراته على فشل المؤتمر كما استعرضت ملاحظات عامة حول مؤتمر التحالف من حيث الفكرة وظروف الانعقاد والإشكاليات التي اعترضت طريقه ووضعت توصيات لكيفية الخروج من الأزمة . وذكر عدد من قيادات فصائل المعارضة الذين شاركوا في مؤتمر التحالف بأديس أبابا أجواء المؤتمر شهدت حواراً إيجابياً عميقاً نافين ما تردد عن مشاحنات سادت أجواء المؤتمر كما نفوا وجود أزمة ثقة بين أعضاء المكتب التنفيذي السابق للتحالف ووصفوا ما كان يحدث بالتباين طبيعي في الآراء والمواقف . وشهدت الورشة التي امتدت لثلاث ساعات حوار جاداً ونقاشاً عميقاً بين ممثلي أطراف التحالف حول طبيعة الأزمة التي أدت إلى انقسام التحالف وإمكانية العمل المشترك مجدداً بين الفرقاء . يذكر أن الورشة تعد أول منشط يجمع بين ممثلي تنظيمات التحالف بطرفيه منذ الإنقسام الذي حدث في أديس أبابا على خلفية الصراع الذي دار في المؤتمر حول القيادة وأفرز كيانين بذات الاسم . مشاهدات : - ذكر أحد الحضور إن السبب الرئيس للتنافس المحموم حول السلطة والتمسك بها هو عدم اهتمام الشعب الإرتري بتكريم ورعاية قياداته السابقين مستعرضاً نماذج في هذا الصدد مثل محمد أحمد عبده وأحمد سويرا داعياً إلى الاهتمام اللائق بهم . - شهدت الورشة سجالا ًبناءاً بين أعضاء تنظيمات التحالف بطرفيه دون التمترس خلف المواقف التنظيمية . شارك في الورشة عدد من قيادات تنظيمات المعارضة الذين شاركوا في مؤتمر التحالف الأخير بأديس أببا وهم الأستاذ علي محمد محمود من الحزب الإسلامي والأستاذ علي محمد سعيد من حركة الإصلاح والأستاذ الحاج عبد النور من الحزب الديمقراطي . - السيد محمد علي الفقيه الأمين العام لإتحاد عمال إرتريا قدم على هامش الورشة شرحاً وافياً عن مناشط الإتحاد . - مكتب التحالف بالخرطوم ساهم في إنجاح الورشة بالموافقة على قيامها في مقره وتهيئة الأجواء الملائمة لذلك .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.