شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← عقدت الإجتماع الدوري لمجلس الشورى : حركة الإصلاح تدعو إلى تعزيز العمل المشترك مع كافة القوى الوطنية
2005-05-19 المركز

عقدت الإجتماع الدوري لمجلس الشورى : حركة الإصلاح تدعو إلى تعزيز العمل المشترك مع كافة القوى الوطنية

الخرطوم :ECMS أشاد مجلس شورى حركة الإصلاح الإسلامي الإرتري بالدور الإيجابي الذي قامت به الحركة وواجهاتها السياسية في توحيد القوى الوطنية في إطار جامع بالتعاون مع القوى الوطنية في إشارة لتأسيس التحالف الديمقراطي الإرتري،

وأكد المجلس في البيان الختامي الصادر عن دورة إنعقاده الخامسة في الفترة من 14-16 من شهر مايو لعام 2005م على ضرورة توحيد جهود القوى الإسلامية وتضامنها ، وتعزيز العمل المشترك مع كافة القوى الوطنية الإرترية. داعياً إلى تفعيل العمل السياسي وتطوير آلياته ، وتوسعة أوعيته بما تتطلبه الأوضاع الراهنة وتحدياتها . وأدان البيان ( ممارسات النظام الإرتري القمعية وسياساته الرعناء ضد الشعب الإرتري والزج به في الثكنات العسكرية واستخدامه المهين في أعمال السخرة مما دفع بالآلاف من الشباب للهروب إلى دول الجوار. ودعا المنظمات الخيرية والإنسانية للإضطلاع بدورها تجاه اللاجئين ). وبشأن التوتر الحدودي بين إرتريا وإثيوبيا ، دعا البيان الطرفين إلى تحكيم صوت العقل ، وتجنيب البلدين ويلات الحرب وإفرازاتها ، و ثمن مبادرة الحكومة الإثيوبية في القبول بنتيجة التحكيم في ترسيم الحدود واعتماد وسيلة الحوار السلمي لحل المشكلات المتعلقة ، محذرا في ذات الوقت الحكومة الإرترية من التمادي في مواقفها المتعنتة والدق المستمر على طبول الحرب، ترويعا للشعب وتهديدا لأمن المنطقة . وذكر البيان أن المجلس (وقف على العمليات القتالية التي نفذها المجاهدون وقام بتقييمها مشيداً بمواقفهم البطولية التي كسرت عنفوان نظام أفورقي) . وأشاد البيانً بدور السودان حكومة وشعبا لوقوفهم الدائم مع الشعب الإرتري وقواه السياسية كما هنأ ا الشعب السوداني بتوقيع اتفاقية السلام في الجنوب ، متمنيا له التوفيق في إنهاء النزاع الدائر في الغرب والتوتر في الشرق ، وأن ينعم السودان بالأمن والاستقرار في ظل سلام شامل ودائم وأكد البيان تضامن الحركة مع قضايا الشعوب المضطهدة وعلى رأسها قضية فلسطين . ( نص البيان في باب بيانات ووثائق)

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.