شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في حملة إعلامية جديدة ضد السودان : وزير الإعلام الإرتري ينتقد وزير الخارجية السوداني بشدة
2005-05-21 وكالات

في حملة إعلامية جديدة ضد السودان : وزير الإعلام الإرتري ينتقد وزير الخارجية السوداني بشدة

الخرطوم: وكالات وجه وزير الاعلام الاريتري انتقادات حادة لوزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان اسماعيل ووصف تصريحاته التي انتقد فيها اريتريا بـ«المهاترات والخزعبلات». وقال علي عبده «اتهامات وزير الخارجية السوداني عارية من الصحة ولا تستحق ادنى اهتمام ولا نحملها محمل الجد»،

مشيرا الى ان الخرطوم قامت بعدة محاولات مع دول عديدة للتوسط لتطبيع علاقاتها مع اسمرة. وقال «ان بلاده عملت منذ البداية ومنذ 1994 لاستتباب السلام والاستقرار في السودان وحلحلة المشاكل السودانية». ونفى الوزير الاريتري وجود قضايا عالقة سواء كانت أمنية او غيرها بين بلاده والخرطوم مشددا على ان القضايا العالقة هي مجرد قضايا سودانية بحتة وعلى الخرطوم مواجهتها بشجاعة حسب تعبيره. وكان المسؤول التنظيمى لـ "الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة" الحزب الحاكم فى اسمرا عبد الله جابر قد وصف "لقاء البشير وافورقى بانه لم يسبق له اى ترتيب وانه كان طبيعياً وعرضياً". وكشف تفاصيل اللقاء الذى " طرح فيه البشير وجود ملفات عالقة تمثلت فى دعم اسمرا للمعارضة السودانية الا ان افورقى شدد على عدم وجود اية قضايا عالقة بين البلدين". واشار الى " ان القضايا المعنية هى قضايا سودانية بحتة وانها تم حلها فى اتفاق نيفاشا وما تبقى فان الخرطوم بصدد حلها حسبما هو واضح للجميع فى بقية المنابر المخصصة لحل قضايا الشرق ودارفور" وذكر جابر ان " افورقى اوضح للبشير ان العلاقات بين البلدين تقوم على مصالح دائمة يتم التعاطى معها وفق التطورات الراهنة والمستقبلية وهى علاقات طبيعية ولا تحتاج الى مجهودات للتطبيع .

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.