شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← حركة الإصلاح تندد بممارسات الجبهة الشعبية في مناطق القاش : وترفض قانون الأرض .
2007-06-19 ecms

حركة الإصلاح تندد بممارسات الجبهة الشعبية في مناطق القاش : وترفض قانون الأرض .

‎الخرطوم : عدوليس أعلنت حركة الإصلاح الإسلامي الإرتري رفضها لقانون الأرض الي سنته الجبهة الشعبية ودعت الجماهير الإرترة لمقاومته والتصدى له ، جاء ذلك في بيان أصدرته الحركة وتلقى المركز نسخة الكترونية منه ،

وقد جاء في البيان : إن الحركة تعلن رفضها القاطع لسياسات التغيير السكاني التي يخطط لها النظام حالياً على قدم وساق وتتحذره من مغبة مثل هذه التصرفات الرعناء وتدعو كل قوى الشعب الإرتري وجماهير الداخل للوقوف ضد هذه التصرفات غير المسئولة ، ويكفي في هذا السياق أن نذكر بما جرى في منطقة ( شلعت ) الواقعة شمال مدينة ( أوقاروا ) بجنوب القاش حيث تم توطين حوالي (5)آلاف أسرة وما يجري التخطيط له في ( كركبت ، وربدة ، ومشروع ودي لقس بمنطقة فانكو ) وما يحدث في الإقليم الجنوبي في منطقة ( هزمو) والضغوط التي تمارس على سكان (أفعبت) وضواحيها بنزع أراضيهم الزراعية . هذا وقد اضاف البيان أن حرص الحركة على العلاقات البينية بين مكونات الشعب الإرتري يجعلها تؤكد على الآتي : 1/ ترفض الحركة سياسة قانون الأرض وملكيتها التي سنها نظام الجبهة الشعبية في إرتريا مؤخراً. 2/ يتحمل نظام الجبهة الشعبية كل ما يترتب على سياستها الاستيطانية في مناطق المسلمين بهدف التغيير الديمغرافي . 3/ تدعو جماهير كل منطقة لمقاومة سياسة الاستيطان بكل الوسائل والدفاع عن أرضها وحمايتها. 4/ تدعو كل القوى الإرترية للوقوف ضد سياسة التغيير الديمغرافي التي يمارسها النظام .

إخترنا لكم

في الذكرى الـ ( 7) لإنتفاضة " فورتو " البطولية.. محاولة لإعادة تعريف المفاهيم ! بقلم / جمال همد

سبعة سنوات مرت والعصبة وأزلامها يحاولون محو آثار شهداء وأبطال إنتفاضة "فورتو" البطولية دون ان يتمكنوا..! سبعة سنوات والعصبة وأزلامها وكل الذين يكلفون أنفسهم لرسم صورة مغايرة لما حدث دون ان يتمكنوا زحزحة موقف الشعب الإريتري قيد أنملة. فقد حاول النظام دمغ الحركة بالمناطقية ، ثم عاد ووصفها بالطائفية ، ثم بكون قادتها خارجون عن القانون كأن هنالك قانونا ونظاما في البلاد غير قانون مكتب " عدي هالو " ومزاج الزعيم الأوحد!.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.