شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب : متى يتدخل المجتمع الدولي لإيقاف التعذيب في السجون الإريترية؟
2007-06-26 المركز

في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب : متى يتدخل المجتمع الدولي لإيقاف التعذيب في السجون الإريترية؟

‎مركز سويرا توجد في إرتريا بجانب السجون العلنية العشرات من السجون السرية اختيرت لها مناطق معروفة بظروفها المناخية القاسية مثل الحرارة الشديدة ونسبة الرطوبة المرتفعة

كما صممت هذه السجون أو شيدت بمواد تجعل الحياة فيها جحيما لا يطاق، فبعضها تحت الأرض والبعض الآخر تتكون زنازينه من حاويات شحن أو من غرف صغيرة بلا تهوية ولا يدخلها ضوء الشمس. ويتعرض المعتقلون في السجون الإريترية لأنواع بشعة من التعذيب النفسي والجسدي. فبعض السجناء محتجز لأكثر من خمسة عشر سنة دون محاكمات، ومحروم من زيارة الأقارب ومعزول تماما عن العالم الخارجي ولا يقدم له القدر الكافي من الطعام ولا تتوافر له الرعاية الصحية المناسبة. ويتعرض السجناء في إريتريا، خصوصا سجناء الضمير، لمعاملة قاسية من سجانيهم في كل مراحل الاعتقال بما في ذلك الضرب بالسياط والعصي والكي بالنار والتوقيف في حرارة الشمس لأوقات طويلة والربط وغيرها من صنوف التعذيب القاسية والوحشية. إن مركز سويرا لحقوق الإنسان وفي اليوم العالمي لمناهضة التعذيب يناشد المجتمع الدولي ممثلاً في الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدول المهتمة بحماية حقوق الإنسان السعي من أجل إصدار قرار من مجلس حقوق الإنسان بإيفاد مقرر خاص إلى إريتريا تكون أولى مهماته زيارة السجون الإريترية ورفع تقرير عن الأوضاع فيها. ويناشد المركز النشطاء الإرتريين ومنظمات حقوق الإنسان ممارسة المزيد من الضغوط على الحكومة الإريترية لتكف أجهزتها عن ممارسة التعذيب ولتحسن شروط احتجاز المعتقلين ولتنضم لاتفاقية مناهضة التعذيب. مركز سويرا لحقوق الإنسان 26/6/2007

إخترنا لكم

افورقي في الخرطوم .. الحنين الى الماضي !. بقلم / احمد ابو تيسير

جاءت زيارة افورقي الى الخرطوم السبت الـ14 سبتمبر ولقاءه بالمسئولين السودانيين في محاولة يائسة للعودة الي دائرة التأثير في الساحة السياسية السودانية بعد أن كاد يفقد او بالأصح فقد كل أوراق المناورة في ملفات علاقاته بالقوى السياسية السودانية إثر التغييرات الاستراتيجية المتلاحقة في علاقات السودان الإقليمية والدولية نتيجة نجاح ثورة الشعب السوداني في اقتلاع اسوء نظام عرفته القارة الافريقية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.