شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الأمم المتحدة تبدي قلقها من رفض إرتريا للمساعدات الغذائية
2007-06-27 المركز

الأمم المتحدة تبدي قلقها من رفض إرتريا للمساعدات الغذائية

‎ أسمرا : عدوليس أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من رفض إرتريا المتجدد للمساعدات الغذائية إلا أنها توقعت قبولها الإغاثة العاجلة شريطة أن يتم ذلك تحت إدارة الحكومة .

وقال مبعوث الأمم المتحدة للشئون الإنسانية إلى منطقة القرن الإفريقي كيجل ماقني بونديفيك عقب اجتماعه مع الرئيس الإرتري اسياس أفورقي ( إنهم لا يريدون الاعتماد على المساعدات الإغاثية ولكنهم يرغبون في استلام الغذاء في حالات الطوارئ باشتراط مسبق يتيح لهم بيعه في الأسواق وعدم توزيعه مجاناً للمحتاجين). وأفاد بأن أسمرا قد أوقفت التوزيع المجاني للمساعدات الإغاثية منذ سبتمبر2005م وانتهجت سياسة ( المال مقابل العمل ) بما يمكن المواطنين من شراء احتياجاتهم الغذائية بأنفسهم بدعوى الاعتماد على الذات. وأبدى بونديفيك مخاوفه من إمكانية نجاح البرنامج مبيناً احترام الأمم المتحدة لسياسات الدول وقال ( توفير المال ليس كافياً ، يجب توفير الغذاء في الأسواق حتى يتمكنوا من شرائه ) وأعرب عن قلقه على مستقبل إرتريا في جوانبه السياسية والإنسانية. وقال بونديفيك ( في ظل شح الأمطار في فصل الخريف القادم ، أعتقد أنه ما زال من الضروري قبول المساعدات الآتية من الخارج) . يذكر أن بونديفيك هو رئيس وزراء نرويجي سابق، زارَ أسمرا ضمن جولة قام بها إلى ستة دول إقليمية وذلك بهدف وضع "خارطة طريق لتحقيق المزيد من الأمن الغذائي في القرن الأفريقي ). وكانت الأمم المتحدة قد قدرت نسبة المحتاجين للمساعدات الغذائية في إرتريا لعام 2005م بثلثي السكان الذين يبلغ عددهم 3.5 مليون نسمة .

إخترنا لكم

افورقي في الخرطوم .. الحنين الى الماضي !. بقلم / احمد ابو تيسير

جاءت زيارة افورقي الى الخرطوم السبت الـ14 سبتمبر ولقاءه بالمسئولين السودانيين في محاولة يائسة للعودة الي دائرة التأثير في الساحة السياسية السودانية بعد أن كاد يفقد او بالأصح فقد كل أوراق المناورة في ملفات علاقاته بالقوى السياسية السودانية إثر التغييرات الاستراتيجية المتلاحقة في علاقات السودان الإقليمية والدولية نتيجة نجاح ثورة الشعب السوداني في اقتلاع اسوء نظام عرفته القارة الافريقية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.