شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← قدامى محاربي الثورة الإرترية يطالبون بإطلاق سراح السجناء في إرتريا
2007-07-11 المركز

قدامى محاربي الثورة الإرترية يطالبون بإطلاق سراح السجناء في إرتريا

ا‎لخرطوم : عدوليس ناشد قدامى محاربي الثورة الإرتري المنظمات الدولية للضغط على الحكومة الإرترية من أجل إطلاق سراح السجناء وعلى رأسهم طه محمدنور ومحمود ديناي .

وأعلنت رابطة الرعيل الأول وقدامى محاربي الثورة الإرترية عن تأسيس ما أسمته بالهيئة الاستشارية العامة من تسعة أفراد داعيةً جميع أفراد الرعيل الأول للالتفاف حولها باعتبارها أعلى سلطة في الرابطة مستمدة مشروعيتها من مرافقتها للشهيد لبطل حامد إدريس عواتي حسب البيان الصادر بتاريخ 11 يوليو والذي تحصل المركز على نسخة منه . وأضاف البيان إن الرابطة تعتبر كيان مستقل جامع لحماية حقوق الرعيل الأول وناشدهم بنبذ الفرقة ورص الصفوف . وقال البيان إن الهيئة قررت استمرارية اللجنة الإدارية التي يترأسها محمد إبراهيم أبر إلى حين انعقاد المؤتمر العام الثاني على تعمل الأخيرة تحت إمرتها . وكان المؤتمر الأول لرعيل الثورة الإرترية الذي انعقد في ديسمبر الماضي قد اتخذ قراراً يقضي بالانضمام الكامل إلى المؤتمر الإسلامي الإرتري بقيادة الأستاذ حسن سلمان .

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.