شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← تزايد أعداد الفيلة يسبب الذعر وسط مزارعي القاش بركه
2007-07-15 المركز

تزايد أعداد الفيلة يسبب الذعر وسط مزارعي القاش بركه

‎أخذت معدلات توالد الفيلة وتكاثرها تشهد تزايدا مضطردا بإقليم القاش بركه غربي إرتريا وانتشرت في أجزاء واسعة منه متسببة في إصابة المزارعين بالذعر .

وقال مصدر مسئول إن انتشار الفيلة أخذ يزداد في الإقليم وخاصة في نهر القاش بمديرتي هيكوته وأعالي القاش و مناطق أقومي وأوقارو وأنتوري وسيتيت بما يسبب الذعر للمزارعين و ربما يؤدي بهم إلى التخلي عن مزارعهم حتى لا يصبحوا فريسة للفيلة . وعزا يوناس يوسيف ، مسؤول وزارة الزراعة في مديرية هيكوته في حديث لصحيفة إرتريا الحديثة ،التزايد المضطرد في أعداد الفيلة إلى توقف الحروب و حالة الاستقرار التي تشهدها البلاد مما مكنها من التكاثر بأعداد كبيرة . وأبان المسؤولون إن توزيع المناطق الطبيعية لتواجد الفيلة كمشاريع زراعية أدى إلى تفاقم المشكلات خلال السنوات العشر الماضية كما أكدوا إن عدم وجود مرسوم بشأن الحيوانات البرية سابقاً أدى إلى عدم القيام بأي إجراءات حيال هذا الوضع . وتشير الدراسات إلى أن الفيلة تنتشر بكثافة في الجزء الجنوبي من القارة الإفريقية بينما ينحصر وجودها في الجزء الشمالي من القارة في إرتريا ومالي.

إخترنا لكم

حين أوجعتني "دهب فايتنجا " ! بقلم / محمود أبوبكر

لسبب ما ظلت "دهب فاتينجا" تحتل مساحات واسعة من قلبي وذاكرتي، ذلك منذ طفولتي، وحتى الان، في البدء لم أكن افهم أي مفردة مما كانت تغنيه، ولم يكن وعي -حينها - يستوعب أن الموسيقى لغة في حد ذاتها، لكن لم انشغل لحظة لفك شفرة اللغة بيني وبين "دهب" .. كنت أحبها بغموضها، صخبها، رقصاتها، حيويتها، وحتى جنونها .. كانت نموذجا للفنان المبهج بالنسبة لي .. لاحقا لاحظت أنها بدأت تغني بالتجرنية، لكن لسبب ما لم أتبين مفرداتها، (كلمات الأغاني ) ربما لكونها تمتلك لكنة خاصة، أو ربما كنت أريد أن احتفظ بغموضها، أن احتفظ على مسافة بيني وبين الكلمات وأغوص في ألحانها/ إيقاعاتها وصخبها ..!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.