شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← مصر تعتقل سودانيتين وأربعة اريتريين كانوا في طريقهم للتسلل إلى إسرائيل
2007-09-15 المركز

مصر تعتقل سودانيتين وأربعة اريتريين كانوا في طريقهم للتسلل إلى إسرائيل

‎قالت مصادر أمنية مصرية امس ان أجهزة الامن المصرية اعتقلت سودانيتين وأربعة اريتريين كانوا في طريقهم الى الحدود المصرية الاسرائيلية للتسلل الى اسرائيل .

وقال أحد المصادر لرويترز، «ان السودانيتين والاريتريين الاربعة تم اعتقالهم عند مدخل مدينة العريش المصرية، حيث كانوا يستقلون حافلة لنقل الركاب، وعندما رأوا حاجزا للشرطة المصرية حاولوا الاختباء بأرضية الحافلة » ، وأضاف «انه لدى سؤالهم عن وجهتهم ارتبكوا جميعا ثم اعترفوا أنهم في طريقهم للتسلل الى اسرائيل عبر الحدود الدولية مع مصر». وكانت أجهزة الامن المصرية بالاسماعيلية وشمال سيناء قد اعتقلت يومي الثلاثاء والاربعاء الماضيين سودانيين اثنين وأربعة اريتريين حاولوا التسلل الى اسرائيل عند منطقة نخل على الحدود بين مصر واسرائيل. وتتكرر حوادث التسلل الى اسرائيل عبر الحدود مع مصر لتهريب البضائع أو البحث عن عمل. وعادة ما تتم عمليات التهريب في مجموعات كبيرة لتوفير النفقات، خاصة مع قلة مع يدفعه الافارقة لعصابات التهريب بسيناء، وتتراوح هذه المبالغ بين 200 و500 دولار. وتتم عمليات التسلل عبر نقاط حدودية بها ثغرات أمنية على الجانبين المصري والاسرائيلي، خاصة مناطق المطلة والماسورة و نجع شبانة والقسيمة بوسط سيناء. يذكر إن عدد الإرتريين الذين تمكنوا التسلل إلى إسرائيل عبر سيناء بلغ 299لاجئاً طالبت السلطات الإرترية بإعادتهم إلى بلادهم حيث يواجهون الخطر المحدق.

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.