شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← تجمع شرق السودان‮ ‬يتهم إرتريا بالتدخل في‮ ‬شؤون السودان
2007-11-13 المركز

تجمع شرق السودان‮ ‬يتهم إرتريا بالتدخل في‮ ‬شؤون السودان

‎الخرطوم: الانتباهة اتهم منبر التجمع الديمقراطي بشرق السودان الحكومة الارترية بالتدخل في شؤون البلاد، وانها تدير الاقليم الشرقي مناصفة مع المؤتمر الوطني، وجاء ذلك على خلفية دعوة الأخيرة لقبائل الهدندوة والبني عامر الى اسمرا للتفاكر حول قضايا المنطقة،

منتقداً ارتريا لقيامها بالعمل على دعم اهدافها وبرامجها عبر توظيف النظام الاجتماعي والقبلي بالشرق، مؤكداً عدم وعي تلك القبائل بالمغزى الحقيقي من وراء تلك الزيارة. واستنكر نائب رئيس التجمع الديمقراطي عبدالمنعم محمد في حديثه لـ(الانتباهة) التدخل السافر بشؤون الاقليم من قبل الحكومة الاريترية، واشار الى انها اصبحت بمثابة شريك اصيل مع المؤتمر الوطني في ادارة الاقليم مناصفة معه وان لم يصرَّح بها علناً بحجة ان هناك قبائل مشتركة بين البلدين وتربطهما منافع تقتضي التعاون والتنسيق لمراعاة تلك المصالح والعمل على تطويرها. واكد عبدالمنعم ان الزيارة تمت دون علم القنوات الرسمية بالدولة واصفاً ذلك بالسلوك الجرئ الذي يمس سيادة الدولة السودانية ويكشف عن ضعفها البنيوي، اضافة الى انه يسقط كل ما تطلقه الحكومة من حماية هياكلها من التدخل الأجنبي

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.