شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر السابع لجبهة التحرير الارترية : الجو ملائم لعقد المؤتمر والوحدة الداخلية راسخة
2005-06-05 المركز

رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر السابع لجبهة التحرير الارترية : الجو ملائم لعقد المؤتمر والوحدة الداخلية راسخة

الخرطوم : ECMS في اتصال مع المركز ادلى الاستاذ جيلاني موسى رئيس اللجنة التحضيرية بتصريحات هامة حول انعقاد المؤتمر العام الوطني لجبهة التحرير الارترية وقال:باشرت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السابع أعمالها فور تشكيلها في شهر شباط عام 2005م

وبعد سلسلة من الاجتماعات قامت بتشكيل لجان متخصصة لإنجاز أوراق المؤتمر كما بعثت وفود طافت مناطق تواجد عضوية الجبهة في السودان واوربا وأمريكا واستراليا حيث تضم اللجنة التحضيرية في عضويتها أفراد من أعضاء الجبهة في المناطق المذكورة كما أمنت الاتصال بعضوية الجبهة داخل الوطن رغم ظروف القهر المعروفة وذلك لضمان حقهم في المشاركة في المؤتمر . وبعد ثلاثة اشهر من النشاط المكثف تم إنجاز مايلي :- 1/ اكتمال إعداد مسودات وثائق المؤتمر والتي ستكون غير تقليدية إن شاء الله والتي ستطرح على عضوية الجبهة على أوسع نطاق قبل المؤتمر وذلك بغرض تجويدها وتوحيد الرؤى حولها . 2/ تهيئة فروع الجبهة لاختيار ممثليهم في المؤتمر خلال شهر يونيو ( حزيران). وذلك وفق أسس محددة في البرنامج التنظيمي الذي اقر في ميثاق الوحدة التي تحققت في 2/5/2002م . على مستوى الجبهة الجو مناسب لعقد المؤتمر حيث تمكنت الجبهة من ترسيخ وحدتها الداخلية ومستعدة بصورة تامة لعقد المؤتمر والخروج بنتائج تسهم في دفع عجلة المعارضة باتجاه تحقيق أهدافها في تخلبص شعبنا من المعاناة التي يعيشها . أما ما يشهده الواقع الإرتري فهو مأساة نظام قمعي لا يؤمن بالآخر رغم ضعفه وتآكله ومعارضة محاصرة ذاتيا وخارجيا والمنطقة التي تضمنا تشهد تحولات خطيرة واعتقد إن عام 2005م ستتغير فيه معالم الفناها منذ عقود وهذا يدعونا للاستعداد جيدا حتى لا تجرفنا أمواج السونامي التي تدق أبواب القرن الإفريقي وحوض البحر الأحمر . هذا وسوف يتابع المركز نشاطات اللجنة التحضيرية ويوافيكم بها في حينها .

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.