شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← اعادة فتح ثلاثة معسكرات بالسودان لاستيعاب التدفقات المتزايدة من اللاجئين الارتريين
2008-02-27 المركز

اعادة فتح ثلاثة معسكرات بالسودان لاستيعاب التدفقات المتزايدة من اللاجئين الارتريين

‎قامت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة باعادة فتح ثلاثة معسكرات للاجئين في مناطق الفاو (5) والسوكي واعادة تأهيل معسكر كيلو 26 بالقرب من مدينة حلفا الجديدة فيما تم تحويل معسكر الشجراب لمعسكر استقبال وذلك لاستيعاب التدفقات المتزايدة من اللاجئين .

وفي ذات الوقت أعلنت ولاية البحر الأحمر عن تدفقات متزايدة للاجئين الاريتريين والصوماليين عبر حدود الولاية مع اريتريا ، وبلغ عدد المتدفقين منذ شهر يناير من العام الماضي وحتى منتصف فبرايرالحالي 2461 لاجئا ، في ظاهرة لم تشهدها الولاية منذ التسعينات . وعزا مساعد معتمد اللاجئين بالبحر الاحمر صلاح رحمة الله مرسال، اسباب ارتفاع اللاجئين الى الهروب من اداء الخدمة العسكرية غير المحددة بزمن بالاضافة لشبح الحرب المتوقعة بين الجارتين ارتيريا واثيوبيا ، وارجع اسباب لجوء الصوماليين الي الحرب الاهلية هناك وعدم الاستقرار الاجتماعي والمستقبل المجهول. وكانت الضائقة المعيشية قد تزايدت في اريتريا اتخذت الحكومة الاريترية الشهر الماضي قرارا بتخفيض كمية الغذاء الممنوحة للمواطن عبر البطاقة الحكومية حيث صارت الكميات التى تمنح للاسرة اسبوعيا تساوي 50% من نسبة الكمية التى كانت تعطى لهم في اوقات سابقة. واضاف مرسال ان معدل اللجوء يتراوح بين 5 الي 20 لاجئا يوميا يتسللون عبر مناطق قرورة، عقيق عقيتاي، عيترية، مرافيت في جنوب الولاية ويأتون سيرا على الاقدام حيث تتراوح الرحلة التي يقطعونها بين 15 يوما الى شهر كامل ، مشيرا الى انه وبمجر وصول اللاجئين للولاية يتم ترحيلهم برا الى منطقة شجراب بولاية كسلا لإجراء الفحص وتكملة الاجراءات القانونية لهم. وعزا مرسال تزايد تسرب اللاجئين من المعسكرات لداخل مدن السودان المختلفة لعدم تهيئة بيئة المعسكرات وافتقارها لبعض الخدمات الضرورية مما يدفع اللاجئين للهروب للمدن للعمل او الهروب للخارج عبر استقلال السفن عبر ميناء بورتسودان وبالذات اسرائيل وتم ضبط عدد كبير منهم. واعلن مرسال عن وصول وفد مشترك عالي المستوى من المفوضية السامية للاجئين التابعة للامم المتحدة بصحبة وفد اخر من معتمدية اللاجئين لبحث مسألة تزايد تدفقات اللاجئين والاستماع لمشاكلهم. واضاف مرسال ان الوفد الزائر توصل لقناعة كاملة بوجود ازمة للاجئين بالولاية مما ينعكس على تفصيل اداء مكتب المعتمدية بالولاية في المرحلة القادمة لتولي اعباء اعاشة وترحيل اللاجئين بدلا عن السلطات الامنية والمحلية بالولاية. وقالت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة ان معدلات التسلل من اثيوبيا وارتريا للسودان اخذ في التزايد كما أن المفوضية رصدت ميزانية قدرها 12 مليون دولار لعام 2008 لمواجهة التدفقات الجديدة من اللاجئين بالاضافة الموجودين .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.