شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بعثة حفظ السلام تبدأ انسحابها من ارتريا ومجلس الأمن يعقد جلسة لمناقشة التطورات
2008-03-06 المركز

بعثة حفظ السلام تبدأ انسحابها من ارتريا ومجلس الأمن يعقد جلسة لمناقشة التطورات

‎ترجمة : عدوليس غادر الأراضي الارترية أمس الأول الثلاثاء الفوج الأول من بعثة حفظ السلام العاصمة الارترية أسمرا متجهاً الى الأردن فيما أعلن مجلس الأمن عن عقد جلسة لمناقشة تطورات بعثة قوات حفظ السلام في ارتريا واثيوبيا في الثالث عشر من مارس .

وذكر المتحدث باسم البعثة ميشيل موتاس ان خمسين جندياً أردنياً من قوات حفظ السلام وصلوا الى العاصمة الأردنية عمان على متن طائرة وذلك في اطار برنامج الانسحاب المؤقت الذي قررته البعثة بسبب المضايقات الارترية التي تمثلت في حظر امدادت الوقود والغذاء. م وقال رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية المندوب الدائم لروسيا فيتالي شوركن في حديث للصحفيين أن مجلس الأمن سيعقد جلسة خاصة لدراسة التطورات الخاصة ببعثة حفظ السلام في ارتريا واثيوبيا في الثالث عشر من مارس الجاري . وكانت بعثة حفظ السلام قد أنهت تجميع قواتها في أسمرا تمهيداً للانسحاب الذي أصرت البعثة بأنه مؤقت الى حين صدور قرار من مجلس الأمن فيما لم يتأثر أفراد البعثة في اثيوبيا باجراءات الانسحاب.

إخترنا لكم

كلمة المناضل مسفن حقوس للشعب الإريتري وقوات الدفاع الإريترية

أيها الشعب الإريتري العظيم، كنّا قد نوهنا في ما مضى ولمرات عدة ، إنه وبعد ممارسته العربدة والتهور وتسببه في إثارة مشكلات تلو أخرى، وصل الحال بنظام إسياس للإنخراط في حرب ونزاع داخلي إثيوبي لا يعنينا في شيء، الأمر الذي يعرّضُ شعبنا ووطننا لمخاطر جمة. لقد وقع في منتصف شهر يناير من هذا العام ما يزيد عن الثمانين من الأكاديميين والمهنيين الإرتريين وثيقة نددوا فيها بأعمال القمع التي ارتكبتها الحكومة الفيدرالية الإثيوبية والمتعانون معها وكما أدانوا تدخل الجيش الإريتري في الشؤون الإثيوبية الداخلية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.