شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الشرطة المصرية تقتل اريترية حاولت التسلل لإسرائيل
2008-03-18 المركز

الشرطة المصرية تقتل اريترية حاولت التسلل لإسرائيل

‎الاسماعيلية (مصر) (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن الشرطة المصرية قتلت يوم الثلاثاء اريترية خلال محاولتها التسلل إلى إسرائيل عبر الحدود الدولية.

وقالت المصادر إن المرأة التي تبلغ من العمر 25 عاما واسمها الأول كارينا ولا يعرف باقي الاسم أصيبت بثلاث رصاصات احداها في الرأس. وقال مصدر ان أفراد الشرطة الذين شاهدوها تحاول التسلل مع اريتيرية أخرى تحمل طفلا رضيعا طلبوا منها التوقف لكنها حاولت الفرار في اتجاه الاراضي الاسرائيلية.وأضاف أن الشرطة ألقت القبض على الاريترية الاخرى. وقتلت الشرطة المصرية ثمانية أشخاص على الاقل حاولوا التسلل هذا العام وألقت القبض على عشرات اخرين معظمهم من أفريقيا. ودعت منظمة العفو الدولية الى التحقيق في حوادث القتل. وتقول المنظمة ان اسرائيل ضغطت على مصر من أجل الحد من الدخول غير المشروع لاراضيها من سيناء. ويسعى من يحاولون التسلل وكثيرون منهم من السودان واريتريا للعمل في إسرائيل أو طلب اللجوء هربا من الصراعات في بلادهم والظروف الاقتصادية الصعبة في مصر التي يقول نشطون انها تهمش المهاجرين من أفريقا وتمارس تمييزا ضدهم. ويصحب مهربون راغبي التسلل لاسرائيل الى سيناء مقابل مبالغ مالية تصل الى 500 دولار عن الفرد الواحد. الجدير بالذكر أن عدد الارتريين باسرائيل تجاوز الخمسة آلاف وسط مخاوف بتيرحيل الذين لا يحملون تصريح الاقامة المؤقت.

إخترنا لكم

الجيش الاريتري وتهم ارتكاب فظاعات في تقراي !! بقلم / فتحي عثمان

في السنة الثانية والأخيرة من امتحانات الماجستير، خاطبنا أحد الأساتذة مودعا: " لقد تعلمتم معنى الحروب ومآسيها، فأخرجوا الآن للحديث عن السلام ومحاسنه." وبقدر ما بدت نصيحته أبويه حادبة فقد كانت أيضا تعكس روح الثقة في التأهيل الذي قدمه المقرر المستحدث في الجامعات حينها، وهو تخصص دبلوماسية السلام والتنمية المستدامة، وهو تخصص يقوم على إعادة بناء المجتمعات بعد الحروب عبر استخدام المناهج المتداخلة: الدبلوماسية والقانون الدولي الإنساني "إتفاقيات جنيف لحماية المدنيين أثناء النزاع المسلح والبروتوكولات الإضافية" والعلوم الإنسانية. واستجابة لنصيحة معلمي سأقدم مساهمة تحت عنوان المقال أعلاه، وهي ليست مساهمة العالم الخبير، ولكن جهد الطالب الفكير.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.