شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← قيادي من العدل والمساواة يكشف ضلوع إرتريا في المخطط التخريبي
2008-05-14 المركز

قيادي من العدل والمساواة يكشف ضلوع إرتريا في المخطط التخريبي

‎كشف قيادي في العدل والمساواة عن ضلوع إرتريا في المخطط التخريبي الذي استهدف مدينة أم درمان فيما كشف المهندس ابراهيم محمود حامد وزير الداخلية عن تورط دول أخرى غير تشاد في المحاولة التخريبية.

وكشف القيادي من حركة العدل والمساواة الذي تم اعتقاله يوم الاثنين في مدينة كسلا أثناء تسلله من اريتريا أنّ قواتهم على الحدود مع إريتريا وعددها 1500 جندي كانت قد وُضعت في حالة تأهب واستعداد للدخول والتدخل من الشرق لقطع الطريق بين بورتسودان والخرطوم وبعدها الزحف إلى بورتسودان لتعطيل أو تسلّم الميناء وذلك في حالة نجاح العملية التخريبية الفاشلة التي استهدفت اجزاء من العاصمة الوطنية أم درمان . يذكر أن المعتقل الذي جاء متسللاً عبر الحدود السودانية الإريترية قد عثر معه على جهاز اتصال «ثريا» ومبالغ كبيرة بالدولار. وكان صاحب أحد الفنادق بمدينة كسلا قد نبّه السلطات إلى المتسلل المذكور عندما جاء يبحث عن غرفة يؤجرها فارتاب صاحب الفندق في أمره، وتمّ إسكانه بالفعل ريثما وصلت السلطات وتسلّمته وبدأت التحقيق معه. إلى ذلك رفعت ولاية البحر الأحمر درجة الاستعداد الأمني تحسباً لأي عدوان متوقع وقامت بالتحكم في حركة الداخلين إلى الولاية منعت دخول وسائل النقل من خارج الولاية بعد العاشرة ليلا وكذلك فحص هويات القادمين مع وضع نقاط للتفتيش بمداخل ومخارج الولاية فى مدينة بورتسودان وعلى المناطق الطرفية وقال ايلا إن الأجهزة المختصة تشدد من إجراءاتها الإحترازية بإشراف ومتابعة مباشرة من رئاسة لجنة الأمن ، فيما ساند النواب إجراءات حكومة الولاية وطالبوا باستمرار الإجراءات الإحترازية الى حين انجلاء الموقف . المصدر: صحيفة الوطن السودانية

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.