شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← السلطات السودانية تبعد قرابة الثمانين لاجئاً إلى إرتريا
2008-09-18 المركز

السلطات السودانية تبعد قرابة الثمانين لاجئاً إلى إرتريا

‎كسلا : مصادر خاصة قامت السلطات السودانية بإبعاد قرابة الثمانين لاجئاً إرتريا إلى بلادهم بالرغم من معرفتها على المخاطر التي سيتعرضون إليها عند الإبعاد.

وأفادت مصادر عليمة إن 64 منهم تم القبض عليهم خلال الأيام الماضية أثناء تسللهم إلى العاصمة السودانية الخرطوم قادمين مع معسكر إيواء اللاجئين بالشجراب بعد أن وفقوا أوضاعهم القانونية وتجاوزوا إجراءات الفحص القانوني ,وأضافت المصادر إن اللاجئون المبعدون اتصلوا بذويهم مبينين أنهم تم إبعادهم إلى إرتريا بعد أن تمت إعادتهم إلى مدينة كسلا . وفي سياق ذي صلة قامت سلطات ولاية القضارف شرقي السودان بإبعاد 14 لاجئاً إرتريا تم القبض عليهم أثناء القيام بحملة استهدفت مواقع تجمعاتهم، وأعربت مصادر سياسية إرترية عن تخوفها من المخاطر الذي سيتعرض إليها المبعدون على أيدي السلطات الإرترية .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.