شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في أمسية التأبين : خليل محمد عامريؤكد الاستمرار على نهج الفقيد
2008-10-14 الموقع

في أمسية التأبين : خليل محمد عامريؤكد الاستمرار على نهج الفقيد

‎ أكد السيد خليل محمد عامر الأمين العام للحزب الإسلامي للتنمية والعدالة على الاستمرار في نهج الشيخ الفقيد محمد أسماعيل عبده رئيس مجلس شورى الحزب معدداً مناقبه ونضالاته طوال السنوات الماضية والتي أمتدت لما يقرب من نصف قرن

وقد توجه السيد خليل بالشكر والامتنان إلى كل الذين خفوا إلى مجلس العزاء أو أبرقوا معزين كما شكر المواقع الإلكترونية لإبرازها خبر الوفاة وكذلك حي كل الذين أقاموا مجالس العزاء في كل بقاع العام .. وكذلك الكتاب والصحفين الذين نعوا الفقيد . من جهته أشار الأستاذ محمد نور أحمد ممثلاً لفصائل المعارضة الإرترية إلى ما تميز به الشيخ عبده من جلد وصبر وقوة وبصيرة ... وقال عرفته في العام 1964م مناضلاً وقائداً جسوراً يدفعك خلقه لأن تنحني أحتراماً وتقديراً له . جاء ذلك في حفل التأبين الذي أقامه الاتحاد الإسلامي للطلاب الإرتريين للفقيد الشيخ محمد أسماعيل عبده الذي رحل في الأول من أكتوبر الجاري الموافق ثاني ايام عيد الفطر المبارك في العاصمة السودانية الخرطوم عن عمر يناهز الـ 76 عاماً . ممثل الحركة الإسلامية العالمية الأخوان المسلمون في العالم الدكتور أحمد القطبي أشاد بنضال الشعب الإرتري الذي وصفه بالعفة والنبل والإقدام مذكراً بالدور الكبير الذي تلعبه الحركة الإسلامية الإرترية ومجاهدات قادتها وفي المقدمة الشيخ الفقيد . هذا وقد شارك في التأبين الشيخ الصادق عبدالله عبد الماجد المراقب العام السابق للاخوان المسلمون في السودان وعدد كبير من قيادات فصائل المعارضة الإرترية وجمع غفير من كوادر ومنسوبي التيار الإسلامي الإرتري بمختلف تياراته . وقد أقيم حفل التأبين في دار اتحاد المحامين السودانين في حي العمارات شارع 61 في الخرطوم مساء أمس الإثنين وقد خاطب الحفل رئيس الاتحاد الإسلامي للطلاب الإرتريين ... وكذلك نجل الفقيد الشباب عبد الرحمن محمد اسماعيل عبده الذي تحدث عن الشيخ الأب والمربي والعابد . هذا وقد وزع الحزب كراسة أنيقة تلقى الأضواء على سيرة الشيخ الفقيد . كما تلقى الحفل برقية مساندة من رئيس حركة الإصلاح الصومالي . كما وزع الحزب بيان تعزية في الحفل . هوامش على وقائع الحفل : -شاركت أسرة الفقيد في الحفل بجانب عدد كبير من النساء وشابات الحزب الإسلامي وكذلك السيدة ترحاس أبرها العضو في الجبهة الديمقراطية الشعبية الإرترية والتي شكرها السيد خليل محمد عامر قائلاً : أنت دائماً في مقدمة الحضور لأفراحنا واتراحنا . -ألقيت قصيدة طويلة بلغة التجرينية عددت نضالات الشيخ وعاهدته على المضي في الدرب الذي اختطاه . -الأستاذ محمد محمود الشيخ أدار الحفل بما يتناسب والحدث الجلل -عرض شريط تسجيلي يبرز جوانب في نشاطات الشيخ الفقيد.

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.