شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← المؤتمر الإسلامي يرحب بالخطوات الوحدوية بين حزبي الشعب واديمقراطي
2008-11-01 المركز

المؤتمر الإسلامي يرحب بالخطوات الوحدوية بين حزبي الشعب واديمقراطي

‎عبر الاستاذ حسن سلمان رئيس المؤتمر الاسلامي الارتري عن ترحيبه البالغ با لخطوات الوحدوية التى اعلن عنها بين حزبي الشعب الارتري والديمقراطي الارتري . ودعا سلمان الى ضرورة ان تتغلب التنظيمات ذات البرامج المتقاربة على خلافاتها

وصولا الى اندماجها في تنظيم واحد . جاء ذلك في اللقاء الذي ضمه مع وفد من الحزبين قاده السيدين محمد آدم ارتعا من حزب الشعب وحاج عبد النور من الحزب الديمقراطي وذلك يوم التاسع والعشرون الماضي وأفاد الاستاذ عبد النور لعدوليس ان اللقاء تناول مجمل الاوضاع التي تمر بها الساحة الارترية وركز على شرح وتبيان الخطوات الوحدوية بين الحزبين وتبيان اهدافها وتأكيد انعكاسها على التحالف الديمقراطي الارتري . واضاف ان اللقاء كان مثمرا وبناءا معبرا عن سروره بالتفهم الذي وجده من قبل قيادة حزب المؤتمر الاسلامي الارتري . من جهته قال الاستاذ محمد آدم ارتعا ان اللقاء يأتي كفاتحة للقاءات عدة سوف نجريها مع قيادات المعارضة الارترية في كل مكان وأضاف ان الحوار من أجل مزيد من التنسيق بين كافة المجالات وبما يقوي التحالف هو ديدن القيادين في الحزبين .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.