شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في لقاء ضم قيادة وكوادر التحالف : إشادة بالأنشطه الدبلوماسية والسياسية وحديث عن القصور الإعلامي
2008-11-02 المركز

في لقاء ضم قيادة وكوادر التحالف : إشادة بالأنشطه الدبلوماسية والسياسية وحديث عن القصور الإعلامي

‎شدد نائب رئيس التحالف الديمقراطي الارتري الاستاذ حاج عبد النور على ضرورة تجاوز كل المعوقات التي تعترض طريق التحالف لاداء دوره ومهامه في اوساط الجماهير الارترية ، وبناء وتنظيم فروع التحالف وتنشيطها .

بما يتناسب والاوضاع التي تحيط بالتحالف مؤكدا على الدعم الجماهير للتحالف . كما ابان ان المكتب التنفيذي للتحالف يعمل دون كلل من أجل تطوير أداة التحالف الاعلامية لتلعب دورها المطلوب في كشف وتعرية النظام في اسمرا .كما كشف عبد النور عن النشاط الدبلوماسي والسياسي الكبير الذي تقوم به قيادة التحالف في الولايات المتحدة وأوربا . جاء ذلك في لقاء موسع يوم الخميس الماضي الثلاثين من اكتوبر المنصرم وفيه اسهب عبد النور عن تفاصيل الجولة التي يقوم بها وفدي التحالف في الولايات المتحده وأوربا موضحا ان تولدي قبر سلاسي ومرافقه النور ادريس قد التقيا مع جينداي فريزر مساعد وزيرة الخارجية الامريكة وتناول اللقاء الاوضاع التي تمر بها ارتريا وأوضاع حقوق الانسان والتدخلات الارترية في شأن الدول المجاورة كما التقى الوفد بعدد من منظمات المجنكع المدني الارترية وكذلك وقف الوفد على اوضاع فروع التحالف ووضع العلاقة بينها والمنظمات المدنية . كذلك الامر مع الوفد الذي يتواجد الآن في أوربا برئاسة ادحنوم قبر ماريام المسؤول الاول في العلاقات الخارجية للتحالف والاستاذ بشير اسحاق حيث نفذا سلسلة من اللقاء مع برلمانيين وحقوقين ومهتمين اوروبيين في كل من بلجيكا والسويد وهولندا وبريطانيا وغيرها . كما التقى الوفد بمنظمات ارترية مدنية وحقوقية وساهمت هذا اللقاء في تنشيط فروع التحالف . هذا وقد تحدث في اللقاء الامين العام للحزب الاسلامي الارتري خليل محمد عامر ورئيس المؤتمر الاسلامي الارتري حسن سلمان الذين اشاد باللقاء الذي يأتي بعد وقت طويل نسبيا ، و ركزا على ضرورة الإهتمام بإعلام التحالف والتوازن في بث المواد العربية والتجرنية كما أشارا الى ضرورة الابتعاد عن المحاصصة في كوادر الاعلام وان تكون الكفاءة هي المعيار للعمل في اجهزة اعلام التحالف . وقد اثرى الحوار الذي استمر قرابة الثلاثة ساعات اعضاء المكتب التنفيذي محمد طاهر شنقب ورمضان محمد محمد نور وحسن علي اسد وعدد كبير من كوادر التحالف الذين اشادوا باللقاء واهميته وتدارسوا امكانيات العمل وفق المستجدات مشيرين الى النشاط السياسي الذي ينتظم قيادة التحالف وبعد شهور قليلة من انتخابها بعد ان تقلص العمل خلال المرحلة الماضية .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.