شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← حركة الإصلاح تؤيد الخطوات الوحدوية بين حزبي الشعب والديمقراطي
2008-11-04 المركز

حركة الإصلاح تؤيد الخطوات الوحدوية بين حزبي الشعب والديمقراطي

‎استمرارا لنهج التوضيح والتنوير الذي تبناه حزبي الشعب والديمقراطي الارتري ، لمكونات التحالف الديمقراطي الارتري ألتقى السيدين حاج عبد النور ومحمد آدم ارتعا القيادين في الحزبين بوفد رفيع المستوى من حركة الاصلاح الاسلامي الارتري ترأسه السيد محمد طاهر شنقب

وضم في عضويته السيدين علي محمد سعيد وعبد الرحمن عثمان . وقد دار الحديث حول الخطوات الوحدوية المعلنه بين الحزبين وكذلك العلاقات التي تربط الحزبين والحركة . وقد أبدى السيد محمد آدم ارتعه سروره البالغ بنتائح اللقاء في تصريحات خاصة بعدوليس وقال : يأتي هذا اللقاء كما اوضحنا ضمن سلسلة اللقاءات مع مكونات التحالف وقد أبدى الإخوة في حركة الإصلاح الإسلامي الإرتري والتي تربطنا بها كحزبين علاقات احترام وتقدير ارتياحهم وتأييدهم للخطوات المعلن عنها بين الحزبين وناشدوا الحزبين في المضي قدما في تنفيذ ما اتفق عليه على ارض الواقع . واردف ارتعة من جانبنا أوضحنا للإخوة في الحركة عن أن الخطوات الوحدوية بين الحزبين سوف تنعكس ايجابا على مجمل العمل الارتري المعارض وعلى التحالف اليمقراطي الارتري على وجه الخصوص ، كما انها لاتستهدف أي طرف من اطراف المعارضة الارترية بل ستعمل على تقوية أواصر الترابط بين مكونات التحالف وقوته وتماسكه . من جانبه أوضح السيد عبد النور ان الخطوات الوحدوية التي تنتظم الحزبين هي ثمره نقاش طويل وعميق خاضه الحزبين مع عدد من التنظيمات والاحزاب الارترية المعارضة منذ 2004 م وكان من نتيجته زيادة التقارب بين الحزبين وتأسيس التحالف الديمقراطي الارتري في 2005م ، واردف : سوف لانتوقف عند حدود وحدة الحزبين بل سوف نستمر في الحوار مع بقية التنظيمات ونتوصل معها الى خطوات اكبر من التنسيق وصولا الى الاندماج . واختتم عبد النور حديثة بتثمين اللقاء مع حركة الاصلاح الاسلامي الاتري واعتبره فاتحة لقاءات وحوارت معها ضمن مظلة التحالف الديمقراطي الارتري .

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.