شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← البيان الختامي لمظاهرة ملبورن
2009-01-24 المركز

البيان الختامي لمظاهرة ملبورن

‎إنه وبتأريخ الثاني والثالث من يناير عام 2009 تظاهر أرتريون مقيمون في أستراليا للعام السابع علي التوالي ضد إقامة مهرجان يشرف عليه النظام الدكتاتوري الحاكم في ارتريا ـ لقد جاءت المظاهرة تضامناً مع الشعب الأرتري في محنته الإنسانية والوطنية ولتأكيد المطالب المشروعة في العدالة والتغيير الديمقراطي.

أشرف علي المظاهرة وطنيون ألتزموا بالقضايا الحقيقية للشعب وضحوا بوقتهم ومالهم وجهدهم من أجل إسماع مطالبهم وأثبتوا أن النظام الأرتري يمكن تحديه، ويتكون المتظاهرون من جهات مستقلة وأعضاء في التنظيمات السياسية المعارضة للنظام وهم تظاهروا ليومين متتاليين أمام مقر المهرجان وقد شاهدهم كل من دخل الي المهرجان بمافيهم الفرقة الفنية ومسئولي النظام القمعي، وقد قاموا بحمل اللافتات والشعارات التي تدين الإنتهاكات الخطيرة الممارسة في ارتريا وهتفوا بعبارات تشجب النظام ورفعوا صور لمعتقلين وشهداء أرتريون علي يد نظام "هقدف". وقام المتظاهرون بنشر تفاصيل تحركهم علي مواقع الإنترنيت المنحازة للشعب الأرتري ووزعوا إعلانات وناشدوا كافة أفراد الجالية الأرترية بأستراليا لمقاطعة المهرجان، واستخدموا هذا العام بشكل مكثف رسائل الفيديو علي الـ You Tube لتوصيل رسائلهم ولإقناع أكبر عدد ممكن بمشروعية التظاهرة وأحقية مطالبها وكذلك لإيصال أخبار المسيرة والمعارضة بما يمثله ذلك من تحريض وتمرد ضد النظام الأرتري الي داخل أرتريا ذاتها وهو ماتم فعلاً. وبالرغم من أن التظاهرة السلمية صادفت مع إجازات الأعياد ورأس السنة إلا أن المشاركة كانت مرضية، ونحن نعبر هنا عن إرتياحنا لما لمسناه من روح المسئولية والإلتزام من المتظاهرين ونتوجه بعميق الشكر والإمتنان لكل الذين شاركوا سواء كان من فئة الشباب والأطفال أو النساء والكبار فهذا إن دل إنما يدل علي إحساسهم بالظلم الواقع علي الشعب الأرتري وإدراكهم الأكيد لمعني التظاهر ودلالات الإحتجاج والغضب المرتبطة بالفعل والحركة وليس بالإذعان والتمنيات. كما نود أن نشكر بصفة خاصة أولئك الذين كان لعطائهم نكهة خاصة ومميزة، حيث تبرعوا بالمال والغذاء وبمزيد من الوقت والعمل وقدموا خدمات ساهمت في إنجاح المظاهرة بشكل لافت، فالشكر للمعلومين وللمجهولين منهم. كما ننتهز هذه الفرصة للتقدم بالإمتنان والعرفان الي وسائل الإعلام الشجاعة، مواقع الإنترنيت أو الإذاعات لمواكبتها وقائع المظاهرة المباركة والإهتمام البالغ بتحرك شجعان ملبورن ونخص بالشكر:ـ عـونا ـ عدوليس ـ نحارنت ـ فرجت ـ أومال ـ قبيل ـ تقوربا ـ موقع التحالف الديمقراطي الأرتري ـ مجلة النهضة ـ موقع الحزب الديمقراطي الأرتري ـ إذاعة الجالية الأرترية بملبورن (3CR). كذلك نود أن نعبر عن تقديرنا لأولئك المناضلين الأحرار الذين اتصلوا أثناء التظاهرة أو أرسلوا برقيات دعم وتشجيع وهم :ـ ـ قيادة التحالف الديمقراطي الأرتري. ـ قيادات من تنظيمات أرترية معارضة. ـ قيادات لجاليات أرترية. ـ حزب التضامن الإجتماعي الأسترالي لمشاركته في التظاهرة وإلقائه كلمة تأييد ومؤازرة. ـ الأقلام الشجاعة التي أشادت بالمظاهرة وتضامنت معها بشكل ملحوظ. وفي الختام نؤكد علي أهمية التظاهرة السلمية ونؤمن بدورها التحريضي البناء ونعتقد بأنه لا خيار غيرها أمامنا طالما أن النظام الأرتري يمارس الإجرام ويرفض الإحتكام الي الصوت الوطني، ونحن راضون بما تحققه المظاهرة من إحراج كبير بالنظام ومن توسيع دائرة الرفض والإمتناع وإنزال الخسائر بالمهرجان وبالنظام في أستراليا عموماً. بالرغم من معرفتنا بأن النظام وأبواقه لا يعترفون بالهزيمة إلا أننا سنواصل علي هذا الدرب، ونحث ونناشد كافة الجاليات الأرترية لتصعيد وتيرة المقاومة السلمية والرفض المدني لأنشطة النظام وعناصره والقيام دون كلل أو ملل بفضح جرائمه وإنتهاكاته والتحرك أيضاً برفع دعاوي قضائية ضد رجالاته الذين يستقرون أو يزورون الدول الديمقراطية. النصر للشعب الأرتري الأبي. الهزيمة والعار للنظام الدكتاتوري. لتحيا مظاهرة ملبورن ورجالاتها الشجعان. اللجنة المنظمة لمظاهرات أستراليا. التحالف الديمقراطي الأرتري ـ فرع ملبورن. 23 يناير 2009

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.