شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أزمة بين النظام الإرتري والرشايدة بسبب إزالة قرية المكسرات
2009-03-21 المركز

أزمة بين النظام الإرتري والرشايدة بسبب إزالة قرية المكسرات

‎طلبت السلطات الإرترية من الرشايده سكان قرية المكسرات الواقعة قرب مدينة علي قدر غربي إرتريا بمغادرتها في غضون 24 ساعه وذلك في الخامس من مارس الجاري ولم يفصح النظام رسمياً عن الأسباب الحقيقية لهذا القرار

إلا أن مصادر عليمة أفادت أن هذا القرار عتبر امتداد لقرارات سابقة حيث قامت السلطات قبل اسبوعين بمصادرة سيارات الرشايده وممتلكاتهم . وأضافت المصادر إن عدد السيارات التي تمت مصادرتها بلغت 80 سياره لاندركوزر وبك آب وتم نقلها إلى مدينة مصوع . وعزت مصادر حزب الشعب الإرتري القرار إلى اتهام السلطات الإرترية للرشايده بتهريب الإرتريين إلى دول الجوار . هذا وقد تجاهلت السلطات الشكاوى التي تقدم بها الرشايده حاملي الجنسية الإرترية بشأن ترحيلهم من قريتهم وقامت باصدار أمر بترحيل الرشايده حاملي الجنسية الإرترية إلى الساحل أما حاملي الجنسية السودانية فقد أمروا بالمغادرة إلى السودان . وأضافت المصادر أن السلطات قامت بإزالة قرية المكسرات تماماً بعد أن غادرها الرشايده . يذكر أن قرية المكسرات التي تقع قرب مدينة علي قدر بإقليم القاش بركه وتقطنها قبيلة الرشايده وقد أنشئت بعد الاستقلال بفترة وجيزة ويقدر عدد سكانها ب500 نسمه وومنازلها مبنية من الخشب الأحجار بالإضافة إلى الخيام وتحولت القرية إلى مركز تجاري بسبب موقعها المتاخم للحدود السودانية الإرترية .

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.