شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← زيناوي : زوال النظام الإرتري سينهي المشكلة الحدودية بين البلدين
2009-10-11 المركز

زيناوي : زوال النظام الإرتري سينهي المشكلة الحدودية بين البلدين

‎ترجمة:عدوليسأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي ملس زيناوي أن هنالك خيارين لحل الأزمة الحدودية بين بلاده و إرتريا في ظل رفض الأخيرة للحل السلمي ،وهما إجبار الحكومة الإرترية على تغيير مواقفها بالقوة أو التخلص منها مبيناً أن الشعب الإرتري وحده هو المسئول عن تحديد الخيار المناسب.

واستبعد زيناوي في كلمته أمام البرلمان الإثيوبي، أمس السبت ، إنفاذ ترسيم الحدود بين البلدين في ظل الموقف الإرتري الحالي مؤكداً موقف بلاده الواضح بحل الأزمة بالطرق السلمية ، وقال (أعلنا مراراً رغبتنا في حوار سلمي إلا أن إرتريا لم تعر هذا الأمر بالاً )وأضاف ( لإنفاذ الترسيم الكامل للحدود مع إرتريا هنالك خيارين إما أن يغير النظام الإرتري أفكاره السيئة أو أن يتم اسقاطه ). واتهم زيناوي إرتريا بالسعي لنشر الدمار في الإقليم قائلاً ( إنه يمضي قدماً في نشر أجندته التدميرية ، إن سلوك هذا النظام لن يتغير) وأضاف( قبل اسبوع قامت إرتريا باحتلال أراض جيبوتية عن طريق الغزو العسكري ). وفي ذات السياق اتهمت إثيوبيا النظام الإرتري بدعم المسلحين الإسلاميين في الصومال من أجل إسقاط الحكومة الانتقالية الصومالية وقالت في بيان صادر عن وزارة الخارجية الإثيوبية أمس السبت إن الأدلة على ضلوع إرتريا في الشأن الصومالي واضحة ولابد من إنزال عقوبات، وإن الأزمة تتفاقم يوماً بعد يوم وأن حاجة دول الإيقاد لحل عاجل في الصومال أصبحت ماسة ).

إخترنا لكم

في الذكرى الـ ( 7) لإنتفاضة " فورتو " البطولية.. محاولة لإعادة تعريف المفاهيم ! بقلم / جمال همد

سبعة سنوات مرت والعصبة وأزلامها يحاولون محو آثار شهداء وأبطال إنتفاضة "فورتو" البطولية دون ان يتمكنوا..! سبعة سنوات والعصبة وأزلامها وكل الذين يكلفون أنفسهم لرسم صورة مغايرة لما حدث دون ان يتمكنوا زحزحة موقف الشعب الإريتري قيد أنملة. فقد حاول النظام دمغ الحركة بالمناطقية ، ثم عاد ووصفها بالطائفية ، ثم بكون قادتها خارجون عن القانون كأن هنالك قانونا ونظاما في البلاد غير قانون مكتب " عدي هالو " ومزاج الزعيم الأوحد!.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.