شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بعد زيارة استغرقت يومين لأسمرا: د. غازي يعود للخرطوم
2009-10-16 المركز

بعد زيارة استغرقت يومين لأسمرا: د. غازي يعود للخرطوم

‎عاد إلى الخرطوم عصر اليوم الجمعة د. غازي صلاح الدين مستشار الرئيس السوداني ومسئول ملف دارفور والوفد المرافق له بعد زيارة للعاصمة الأريترية أسمرا استغرقت يومين ألتقي خلالها بالرئيس الأريتري أسياس أفورقي

وعدد من كبار المسئولين بأريتريا على رأسهم يماني قبراب مستشار الرئيس الأريتري ومسئول الشئون السياسية للجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة وعبدالله محمد جابر مستشار الرئيس الأريتري ومسئول الشئون السياسية بالحزب الحاكم وكان د. غازي صلاح الدين ويماني قبراب رأسا صباح اليوم جلسة عمل مطولة بين الجانبين السوداني والأريتري بفندق أسمرا امتدت لأكثر من ساعتين ناقش خلالها سير العلاقات الثنائية وسبل دعمها لمصلحة البلدين الشقيقين حيث اطلع د. غازي القيادة الأريترية على التطورات والمستجدات في الساحة السياسية في السودان وخاصة ما يتعلق بالجهود الرامية للتوصل لحل نهائي وشامل لازمة دارفور وفي تصريح صحفي عقب جلسة المباحثات أوضح د غازي صلاح الدين أن الجانبين السوداني والأريتري واصلا النقاش والحواربالتفصيل حول نفس المواضيع التي دار حولها التباحث بينه وبين الرئيس الأريتري وأهمها كيفية دعم وتعميق العلاقات بين السودان وأريتريا في كافة النواحي الإقتصادية والسياسية والشعبية والإنسانية. وأبان أن الطرفين إتفقا على تفعيل ودعم العلاقات والتعاون بينهما بصورة إيجابية وبناءة إلى جانب التنسيق وتوحيد مواقف البلدين في القضايا الإقليمية وفي إقرار السلم والأمن في المنطقة بأكملها. وأشار مستشار رئيس الجمهورية إلى أن الجانب السوداني أطلع القيادة الأريترية خلال جلسة المباحثات على جهود إحلال السلام في دارفور، مضيفاً أن الطرفين خرجا من المحادثات وبرؤي وتفاهمات جيدة حول المواضيع التي دار النقاش حولها . ومن جانبه وصف يماني قبراب مسئول الشئون السياسية بالحزب الحاكم في أريتريا زيادة د. غازي صلاح الدين بأنها مهمة وجاءت في وقتها وأنها ستكون اضافة في العلاقات بين البلدين. واوضح أن الجانبين السوداني والأريتري اتفقا على القيام بخطوات عملية لتطوير العلاقات الثنائية في كافة المجالات وعن رؤية بلاده لحل قضية دارفور ، أشار يماني قبراب أن موقف أريتريا في هذا الصدد معروف ومعلن من قبل ويتمثل في أن قضية دارفور تحل بمبادرة سودانية - سودانية وأن الدور الأريتري وغيره سيكون ثانوياً ومكملاً ومسانداً للمبادرة السودانية وأكد قبراب تأييد بلاده للمفاوضات السياسية التي بدأت في الدوحة بين الحكومة والحركات المتمردة في دارفور. المصدر:سونا+شابيت

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.