شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إقليم قاش – بركه : إبتزاز للمواطنين..والأوضاع على حافة الإنفجار
2005-07-05 المركز

إقليم قاش – بركه : إبتزاز للمواطنين..والأوضاع على حافة الإنفجار

بارنتو : ECMS أفادت مصادر مطلعة في إقليم القاش - بركة إن الأوضاع في الإقليم تنحدر إلى الأسوأ حيث يقوم أفراد قوات الأمن المكونة من ذوي السوابق بإبتزاز المواطنين والتجار والأجانب وتهديدهم بفتح بلاغات كاذبة ضدهم في حالة عدم دفعهم مبالغ طائلة .

وقالت المصادر في رسالة بعثت بها لإذاعة صوت التحالف الديمقراطي الإرتري أن الأوضاع في مدينة بارنتو على حافة الإنفجار حيث يتوقع حدوث مواجهات بين إدارة الإقليم و سكان الحي الجنوبي الذين لم يتمكنوا من دفع الرسوم الباهظة التي فرضتها السلطات على الأراضي. وأضافت المصادر أن الإقليم يتفشى فيه الفساد والمحسوبية التي برزت على السطح في تعامل إدارة إقليم قاش بركه مع الخلاف الذي نشب بين مستأجري فندقي ( شيش بيت ) و(مرحبا) ومالك العقار ، حيث انشقت إدارة الإقليم طولياً إزاء هذه القضية بتصنيف طائفي مما جعل القضاء في حيرة من أمره حيث يمتلك الطرفان القوة والنفوذ مما جعل المراقبون يتوقعون تفاقم الأزمة. من جهة أخرى ذكرت مصادر من داخل البلاد أن إذاعة صوت التحالف الديمقراطي تمددت مساحة استماعها حيث يبلغ مداها منطقة (كعلاي) ضواحي مدينة أغردات ومنطقة تهميمي بالساحل الشامل حيث يواظب المواطنون وأفراد الجيش على الإستماع إليها يومياً بشكل كيدي لقيادتهم.

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.