شريط الأخبار
الرئيسيةبيانات ووثائق ← المكتب التنفيذي لـ ج د ش يعلن تأييده للقرار 1907
2010-01-07 المركز

المكتب التنفيذي لـ ج د ش يعلن تأييده للقرار 1907

‎عقد المكتب التنفيذي للجبهة الديمقراطية الشعبية الإريترية اجتماعه الدوري الحادي عشر في الفترة ما بين 29ديسمبر 2009 – 2يناير 2010م، تطرق خلاله إلي الأوضاع الراهنة بالتنظيم،

ففي ما يتعلق بقرار مجلس الأمن الدولي 1907 أكد المكتب التنفيذي تأييده للقرار والذي ومجريات الأحداث المحلية والإقليمية والدولية، مصدراً قرارات هامة تتعلق ببرنامجه للمرحلة القادمة.وصفه بالمتأخر إلا انه يعتبر عاملا مساعدا في مسيرة النضال الاريتري حسب وصف البيان ، مناشدا الأمم المتحدة للوقوف إلى جانب الشعب الاريتري من أجل ترسيخ الديمقراطية وإشاعة السلام والأمن في المنطقة ، داعيا تطبيق القرار بحذر حتى لا يفاقم مأساة الشعب الاريتري . (فيما يتعلق بمؤتمر بروكسل الذي أثار اللقط ومس وحدة التحالف، وكافة قوى المعارضة الأخرى، أثنى المكتب التنفيذي على موقف التحالف وتحفظاته بخصوص التنظيم و آلية المشاركة فيه. يدعو المكتب التنفيذي إلى استخلاص العبر من هذه التجربة، وتلافي مثيلاتها في المستقبل). حسب ما أورده البيان الذي تلقى عدوليس نسخة منه . وقد أعرب البيان عن تأييده لما اسماه بتقارب واندماج التنظيمات ذا البرامج المتماثلة في إشارة لوحدة الأحزاب الثلاثة مؤخرا . وقد دعا البيان إلى ضرورة إنجاح مؤتمر الحوار . كما ناقش الاجتماع عدد من الملفات المهمة كقضية اللاجئين الذي حمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاهها وكذلك تجاه الشعب الاريتري في الداخل ليشرف على توزيع الإغاثة عليه بدلا من النظام .

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.