شريط الأخبار
الرئيسيةمنبر الحوار ← برنامج مؤتمر سدري -9يناير2010م
2010-01-08 المركز

برنامج مؤتمر سدري -9يناير2010م

‎تحت شعار الوحدة الوطنية - الآفاق والتحديات ( سدر ) تدعوكم لحضور الندوة الجماهيرية التي تقيمها بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتأسيسها بتاريخ 9 يناير2010م المكان:Conference Hall addressعنوان قاعة المؤتمر:The Window, 13 Windsor street, Islington, London N1 8QG برنامج مؤتمر سدري:

09:00 تسجيل الحضور وتناول الشاي والقهوة 10:00 كلمة رئيس سدر الترحيبية الأستاذ سليمان حسين – رئيس اللجنة التنفيذية 10:30 معاناة اللاجئين السيدة سنايت يوهنس – عضو مؤسس في سدر 11:00 التعايش الوطني واشكالية الدين والدولة الأستاذ حسن سلمان – عالم اصلاحي متخصص في الشؤون الاسلامية 11:30 الدين والدولة: بناء علاقة صحية تحت حكم القانون السيد هبتوم يوهنس – عضو مؤسس في سدر 12:00 التنوع الاثني والوحدة الوطنية السيد أحمد سليمان – باحث ارتري 12:30 فقرة حوار مفتوح رئيس الجلسة: السيد صقاي يوهنس 13:00 فقرة لتناول وجبة الغداء 14:00 الأرض في ارتريا: قضية خلافية البروفيسر يعبيو ولدماريام – عضو مؤسس في سدر 14:30 حقوق الأرض من منظور الرعاة د. عبدالقادر داوود – عضو مؤسس في سدر 15:00 قضية اللغات الوطنية في ارتريا البروفيسر قايم كبرأب – عضو مؤسس في سدر 15:30 استراحة لتناول الشاي والقهوة 15:45 فقرة الحوار المفتوح رئيس الجلسة: السيد صقاي يوهنس – عضو مؤسس في سدر المتحدثون : الدكتور عبدالقادر داوود, الدكتور يعبيو ولدماريام, الدكتور قايم كبرأب والأستاذ سليمان حسين 17:45 فقرة الأستراحة والتواصل 19:00 ملاحظات ختامية السيد محمد طاهر دبساي – عضو مؤسس في سدر ورئيس فرع سدر في المملكة المتحدة

إخترنا لكم

أهمية القرن الأفريقي في حماية الأمن العربي. بقلم / حسـن مصـدق

تعتبر الممرات البحرية من أهم المعادلات الجديدة في أمن النظام الإقليمي العربي، فهي مفاتيح التحكم الإقليمي والدولي، ومنطقة القرن الأفريقي ذات أهمية بالغة في ملفات جيوسياسية واقتصادية وعسكرية متشابكة، وتتميز جيبوتي بأهمية موقعها على الشاطئ الغربي لمضيق باب المندب، فهي تطل شرقاً على البحر الأحمر وخليج عدن، كما تطل على شبه الجزيرة العربية عبر اليمن الذي لا يبعد عن سواحلها أكثر من 20 كلم، فيما تحيط بها إريتريا من الشمال، وإثيوبيا من الغرب والجنوب، والصومال من الجنوب الشرقي، ويعد ميناء جيبوتي أهم ميناء يصل المياه الدافئة بقلب أفريقيا، ويوجد بالقرب منه ميناء دورالي الذي يؤمن عبور 30 في المئة من تجارة النفط العالمية، مما دفع جميع القوى الكبرى إلى استئجار قواعد عسكرية في منطقة أصبحت مسرحاً متعاظماً للصراع على النفوذ في بحر العرب، والساحل الأفريقي الشرقي، والمحيط الهندي، نظراً لأهمية دور الممرات والمضائق البحرية في جغرافيا السياسة الدولية، والتي أصبحت وسيلة وهدفاً في سياسات الدول الخارجية والعسكرية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.