شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← مسئول أريتري بالقاهرة: أسمرا لا يمكن أن تقوم بأي أذى يلحق الضرر بالخرطوم
2010-01-10 المركز

مسئول أريتري بالقاهرة: أسمرا لا يمكن أن تقوم بأي أذى يلحق الضرر بالخرطوم

‎ما تزال تداعيات الخبر الذي نشره موقع عدوليس وتناقلته وسائل الإعلام الأجنبية والسودانية مستمرة حيث أكد " حبيب عثمان" المستشار الإعلامي بالسفارة الإريترية بالقاهرة أن العلاقات السودانية الإريترية علاقات إستراتيجية, ولا تخضع لأي تقلبات, وأن كلا البلدين عمق للآخر .

وقال " عثمان" في تصريح خاص لـموقع صوت النيل الإلكتروني ونشرته صحيفة الأهرام اليوم السودانية أن إريتريا لا يمكن أن تقوم بأي أذى يلحق الضرر بالسودان, هذا للمصلحة الإريترية في المقام الأول, وهذه المصلحة لا يمكن أن تتحقق إلا بوحدة واستقرار السودان. نافيا ما تردد عن أن السلطات الإريترية تعمل هذه الأيام في تجميع واجهات قبلية وقيادات سياسية من قبائل دارفور العربية في مسعى لتأسيس تنظيم دارفوري جديد قوامه مجموعات عربية, وأن عدد من القيادات المعارضة للخرطوم قد تم استدعاؤهم من معسكرات «حركة العدل والمساواة» و فصيل عبد الواحد محمد نور المتواجدة في الأراضي الإريترية إلى أسمرا بغرض التشاور في الأمر بالتزامن مع دعوة شخصيات قبلية أخرى من الخرطوم وبعض العواصم الأوروبية بغرض وضع ترتيبات تأسيس الفصيل. وقال " عثمان" هذا الكلام غير صحيح, وهو مجرد أخبار لإثارة الرأي العام وتعكير صفو العلاقة بين البلدين, مؤكدا أن بلاده دولة لها رؤية في بناء نفسها, ولا يمكن أن تنمو بدون استقرار بالمنطقة, مضيفا أن العلاقات السودانية الإريترية تاريخية, ونسعى دائما لحل المشاكل السودانية, ونؤكد باستمرار على أن حل الأزمة السودانية لن يتحقق إلا بإرادة سودانية خالصة, بعيدا عن التدخلات الدولية, وأن السودانيين مؤهلين تماما لذلك.

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.