شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← مسفن:سنبذل قصارى جهدنا لإنجاح ملتقى الحوار
2010-04-13 المركز

مسفن:سنبذل قصارى جهدنا لإنجاح ملتقى الحوار

‎وصف تسفاهون مسفن نائب رئيس الجبهة الديمقراطية الشعبية الحكم القائم في البلاد بأنه نظام وطني قارع الاستعمار وحقق النصر ، لكنه معاد بطبيعته للديمقراطية ، بينما اعتبر التحالف الديمقراطي استمرار للنضال الديمقراطي في الساحة الاريترية .

ونفى ان تكون هنالك اسس لدولة مواطنة تكفل الحقوق والحريات وقال ان جبهته تناضل من أجل اقامة حكم فيدرالي ديمقراطي كنظام يحل كل المشكلات في اريتريا وقال مسفن ان ملتقى الحوار المقصود منه أشراك كل الفعاليات الاريترية من تنظيمات خارج التحالف ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات العامة في عملية التغيير المأمولة في البلاد وأكد استعداد جبهة لتقديم افضل ما لديها لانجاح الملتقى. ، وأرجع العجز الذي يعاني منه التحالف الى ان ممثلي التنظيمات في جسم التحالف غير فعالين ويتحصنون دوما خلف حسابات تنظيماتهم وبرامجهم داعيا الى اتباع اسلوب الحوار لحل المشكلات التي تعترض طريق التحالف والموروث بعضها لما قبل التحرير. وأكد مسفن الذي كان يتحدث لمشرف اذاعة الجالية الاريترية برهان اسماعيل على دور منظمات المجتمع المدني في عملية التحول الديمقراطي وحمل عدم اشتراك الجاليات الاريترية في النضال للتحالف الديمقراطي والذي لم يبذل الجهد اللازم لتأطيرها وقيادتها رغم استعدادها وقال ان تنظيمة يتمتع بعلاقات جيدة مع كل مكونات التحالف دون ان ينفي وجود بعض الخلافات في وجهات النظر والتي يمكن تجاوزها بالحوار الهاديء حسب تعبيره. هذا وقد ناشد تسفاهون مسفن الجاليات الاريترية ان تلعب دورها في هذه المرحلة التي يطرح فيها سؤال حول الوجود الاريتري وكذلك المساهمة في انقاذ الشباب الاريتري الموزع بين حواري وأزقة المدن الاوربية وصحارى قارات العالم . هذا وسيبث الحوار كاملا في اثير الأذاعة في وقت لاحق .

إخترنا لكم

في إجواء الذكرى (٥٦) لثورة اكتوبر : هل من آفاق لاستعادة مبدئية وحميمية الروابط النضالية مع مطالب الارتريين؟. بقلم/ عثمان صالح.

كل اطلالة لاكتوبر من كل عام لها طعم خاص مرتبط بذكرى أحدى التحولات الكبيرة وألايام المشرقة التي شهدتها المنطقة – ذكرى الثورة الشعبية السودانية في 21/10/١٩٦٤م ضد حكم العسكر بقيادة الجنرال إبراهيم عبود . والسودانيون هم اهل سبق وخبرة في هذه التحولات الكبيرة عربيا إذ تعتبر ثورة اكتوبر في الواقع اول ثورة عربية شعبية تطيح بنظام عسكري مستبد . وان كانت ثورة اكتوبر بشكل أساسي تعبيرا عن رفض الشعب السوداني للسلطة الدكتاتورية وطغمة العسكر التي هيمنت على البلاد وأنهت الحياة الديمقراطية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.