شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الأستاذ سيدأحمد خليفة في رحاب الله
2010-06-21 المركز

الأستاذ سيدأحمد خليفة في رحاب الله

‎بمزيد من الحزن والأسى ينعى المركز الاريتري للخدمات الإعلامية وناشر موقع عدوليس الصديق الكبير للثورة الإريترية والشعب الإريتري الاستاذ/سيد احمد خليفة رئيس تحرير صحيفة الوطن السودانية الغراء الذي انتقل إلى جوار ربه اليوم الأحد.

والأستاذ سيد احمد إرتبط بنضال الشعب الإريتري منذ شبابه الباكر في السنوات الأولى للكفاح المسلح الإريتري في ستينيات القرن الماضي ونافح من أجل قضية الشعب الإريتري بجهده وماله .. وكان يتحدث عن هذه العلاقة بكل فخر وإعنزاز هذا في مرحلةالكفاح المسلح وفي ظل الدولة الوطنية كفأه النظام القائم في اسمرا الأستاذ الفقيد مع كل اصدقاء الشعب الاريتري بقلب ظهر المجن لهم وكان أول صديق يرحل من العاصمة اسمرا عشية الإحتفال بإعياد التحرير. كما قدم الاستاذ لشعبنا كل الدعم أيام الكفاح المسلح ظل يقدم لكل اريتري يطرق باب منزله أو صحيفته متحديا كل الصعاب فكان قد قدم الينا صفحة مجانية اسبوعية في الوطن الغراء طوال ما يقارب ثلاثة سنوات خدمة لمعركة التحول الديمقراطي في بلادنا ، كما شارك في عدد من مؤتمرات المعارضة الإريترية التي عقدت في الخرطوم وأديس أبابا داعماً لنضالاتها . نسأل الله أن يتغمد الأستاذ سيداحمد خليفة بشآبيب رحمته وأن يرزق آله وذويه الصبر وحسن العزاء ، خالص التعازي لأسرته الصغيره وعلى رأسنها ابنه الأستاذ عادل سيد أحمد ، والإخوة الصحفيين العاملين بصحيفة الوطن وللصحافة السودانية بأسرها. عدوليس ستقدم ملف خاص عن علاقة الفقيد في مرحلتي الثورة والدولة

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.