شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← قوات الناتو البحرية تعترض سفينة كورية محملة بالأسلحة في طريقها إلى إريتريا
2011-05-07 المركز

قوات الناتو البحرية تعترض سفينة كورية محملة بالأسلحة في طريقها إلى إريتريا

‎ترجمة:عدوليساعترضت قوات بحرية دولية سفينة كورية محملة بالصواريخ والأسلحة الأخرى في طريقها إلى إريتريا وذلك في المياه الدولية بالمحيط الهندي.

وأورد موقع عواتي كوم أن السفينة التي أبحرت من سنغافورة بهدف التهرب من بلدها الاصلي كوريا وجدت محملة ب 15 ألف طن من الصواريخ ، وصورايخ ارض جو ومتفجرات بقيمة 15 مليون دولار . يذكر أن القوات البحرية متعددة الجنسيات من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا والتي تنشط تحت مظلة حلف النيتو قد كثفت رصدها بشكل متزايد في جنوب البحر الأحمر والمحيط الهندي خاصة منذ ديسمبر 2009 وذلك عندما أصدر مجلس الأمن الدولي القرار 1907 القاضي بفرض عقوبات ضد اريتريا بسبب دعمها للمسلحين الصوماليين ورفضها الانسحاب من أراضي متنازع عليها مع جيبوتي . وقد نصت العقوبات على حظر أسلحة فضلاً عن حظر سفر وتجميد أرصدة عدد من المسئولين والمؤسسات التابعة للحكومة .وأفاد موقع عواتي أن السفينة رست في أحد الموانئ في المنطقة دون أن يسمي الميناء . على صعيد ذي صلة جددت الحكومة الصومالية إتهامها لإريتريا بدعم وتسليح حركة الشباب المجاهدين المناهضة للحكومة الإنتقالية في الصومال. وذكر السفير الصومالي في أديس أبابا سعيد يوسف نور أن حكومته لديها معلومات مؤكدة بشأن الدعم الإريتريا لحركة الشباب بغرض إشاعة عدم الإستقرار في الصومال داعياً مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي ومنظمة الإيقاد لفرض المزيد من العقوبات على إريتريا.

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.