شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← جبهة التحرير الإرترية تختتم مؤتمرها بانتخاب المجلس المركزي، انتخاب عبد الله إدريس بالتزكية ويوهانس يتصدر قائمة المجلس
2005-08-27 المركز

جبهة التحرير الإرترية تختتم مؤتمرها بانتخاب المجلس المركزي، انتخاب عبد الله إدريس بالتزكية ويوهانس يتصدر قائمة المجلس

الخرطوم : ECMS اختتمت جبهة التحرير الإرترية مساء اليوم مؤتمرها الوطني السابع بانتخاب 61 عضواً للمجلس المركزي و 4 احتياطيين وتصدر قائمة المجلس المناضل عبدالله إدريس محمد حيث انتخب بإجماع المؤتمرين يليه :

يوهانس زرء ماريام 302 صوتاً جيلاني موسى 297 كرارعواتي 294 حسن أسد 294 د. محمد إبراهيم 289 عثمان همد 288 عثمان صالح 285 حامد آدم 285 محمد طاهر كرار 285 حسين خليفة 282 وشهد حفل الختام حشد رسمي وشعبي غفير يتقدمهم قيادات المعارضة الإرترية وأصدقاءها ، وخاطب الحفل السيد حسين خليفة شاكراً الضيوف على تكبدهم المشاق لحضور فعاليات الحفل كما شكر السودان حكومة وشعباً على ما قدمه للشعب الإرتري ، وتقدم بشكره لليمن وإثيوبيا . كما خاطب حفل الختام كل من الشيخ خليل محمد عامر الأمين العام للحزب الإسلامي والشيخ حسن سلمان أمين العلاقات الخارجية والإعلام لحركة الإصلاح مهنئين الجبهة بانعقاد مؤتمرها كما اعتبرا المؤتمر دفعاً لجهود المعارضة الإرترية . ودعا البيان الختامي الصادر عن المؤتمر إلى ضرورة تصعيد وتيرة النضال من أجل إسقاط النظام القمعي مشيداً بصمود الشعب الإرتري وداعياً للإطلاق الفوري لسراح المعتقلين وتضرع البيان إلى الله بالشفاء العاجل إلى للمناضل عبدالله إدريس .

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.