شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← القـبض على المـتهم الرئيسي فى قـضية تهريب البـشر بسـواكن
2011-07-14 المركز

القـبض على المـتهم الرئيسي فى قـضية تهريب البـشر بسـواكن

‎سواكن/عقيق :smc ألقت السلطات المختصة بولاية البحر الأحمر القبض على المتهم الرئيسي فى قضية تهريب البشر التي أحبطتها السلطات الأسبوع الماضي بجنوب سواكن ومنعت (247) متسللاً كان يستغلون (سنبك) للذهاب إلى السعودية بطريقة غير شرعية من بينهم ثلاثة أشخاص يمنيين يقودون ( السنبك ).

وأكدت السلطات المختصة بمحلية سواكن لـ(smc) أنها أحرزت تقدماً كبيراً في التحقيقات حول عملية تهريب البشر الأخيرة مشيرة إلى أنها توصلت إلى خيوط هامة ساعدت فى القبض على متهمين آخرين بجانب المتهم الرئيسي موضحة بأنها مازالت تواصل البحث عن آخرين شاركوا فى العملية. وفى سياق متصل انتشلت السلطات بمحلية عقيق جثامين غير مكتملة لعدد من الغرقى في احتراق وغرق المركب الذي كان يقل حوالى (200) أجنبي لقي منهم 197 مصرعهم غرقاً في المياة الإقليمية السودانية بالبحر الأحمر فيما نجا منهم ثلاثة فقط. وابلغت السلطات المختصة بمحلية عقيق (smc) بعثورها على أجزاء من جثث للغرقى غير مكتملة مبينةً بأنها تعرضت للاعتداء من قبل أسماك القرش التي أكلت أجزاء كبيرة منها حيث أن المنطقة التي غرق فيها السنبوك تكثر فيها أسماك القرش مؤكدة في ذات الوقت تضاءلت فرص العثور على ناجين، مشيراً إلى أن معظم أشلاء الجثث بدأت تجرفها الرياح البحرية إلى الجزر الصغيرة فيما استقرت بقية الجثث في أعماق البحر الأحمر.

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.