شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← تحديات ماثلة أمام طاولة الجهاز التشريعي للتحالف الديمقراطي .
2005-08-31 المركز

تحديات ماثلة أمام طاولة الجهاز التشريعي للتحالف الديمقراطي .

تحليل إخباري : بعيداً عن الأَضواء تتم هذه الأيام التحضيرات لعقد الإجتماعات الدورية للمكتب التنفيذي للتحالف لديمقراطي ، والذي سيليه الإجتماع الدوري الثاني للمجلس المركزي ( القيادة التشريعية ) للتحالف .

وتقول مصادر مطلعة أن الإجتماع سيبحث عدداً من البنود التي تتعلق بنشاطات التحالف وأداءه في الفترة الماضية وإعادة رسم سياسات جديدة تتناسب والمرحلة . كما سيبحث تطورات الأوضاع في المنطقة عموماً ومنطقة القرن الأفريقي على وجه الخصوص خاصة في ظل المتغيرات الهامة في الحياة السياسية السوانية بعد تشكيل حكومة الشراكة بين المؤتمر الوطنى والحركة الشعبية وما سيتمخض عن ذلك من سياسات إقليمية للحكومة الجديدة. وستواجه الإجتماع معضلات داخلية لمكوناته تحتاج الى قرارات سريعة وحاسمة تتطلبها وحدة التحالف الداخلية ، إذ لايعرف حتى الآن هل ستبقى الفصائل التي توحدت تحت مسمى ( المؤتمر الوطني الإرتري ) ولها في المجلس ثلاث مقاعدعلى حالها ، أم ستمثل بالوضع الجديد ، حيث راجت معلومات تفيد بأن بعضها يتمسك بوضعه القديم .. كما أنه لم يعرف حتى الآن القرار الذي إتخذه المكتب التنفيذي بشأن وضع السيد أدحنوم قبرماريام نائب رئيس المكتب التنفيذي والذي تم تجميد عضويته داخل حركته ـ الحركة الشعبية ـ والذي كان يشغل نائباً لرئيسها السيد عبدالله أدم . من جهة أخرى لازالت اصداء الخلاف بين الحزب الديمقراطي وحركة الإصلاح الإسلامي الإرتري مستمرة بشأن العمل العسكري كأحدى وسائل تغيير النظام ، وقد إستدل كل من التنظيمين بميثاق التحالف نصاً كان أو روحاً وفق رؤية كل تنظيم ، وبما ان الجهاز التشريعي هو الجهة الوحيدة التي تفسر نصوص الميثاق فإن هذا الإجتماع ايضاً يفترض فيه ان يحسم هذه القضية ليجنب ساحة المعارضة صراع سياسي وتراشق إعلامي هو في المحصلة خصماً على جهود المعارضة ، وإطالة في عمر النظام الدكتاتوري في أسمرا وهو ما لانريده جميعاً ، إن هذا الإجتماع هو الإمتحان الأول لصمود تجربة التحالف ، ونجاحه فيها يعني مزيداً من الثقة في ميثاقه وآلياته فهل يتجاوز الإجتماع هذه العقبة الكأداء ؟ .

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.