شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أنباء عن هجوم اثيوبي جديد على مواقع قرب بادمي وأديس أبابا تنفي
2012-03-17 المركز

أنباء عن هجوم اثيوبي جديد على مواقع قرب بادمي وأديس أبابا تنفي

‎ترجمة:عدوليسذكرت وكالة رويترز اليوم أن قوات إثيوبية نفذت المزيد من الهجمات على متمردين اثيوبيين داخل اريتريا يوم السبت بعد يوم من مطالبة اريتريا للامم المتحدة باتخاذ اجراء ضد اثيوبيا بسبب هجوم سابق داخل أراضيها الاسبوع الماضي فيما نفت اديس أببا هذه الأنباء ووصفتها بالعارية من الصحة.

ونسبت وكالة رويترز لمسؤول حكومي اثيوبي كبير لرويترز يوم السبت "نفذنا المزيد من الهجمات على أهداف داخل اريتريا. هذه المرة على القسم الشمالي حول بادمي." وأضاف "نجحنا ثانية. هذا الهجوم جزء من خطتنا لاتخاذ اجراءات متناسبة تتضمن شن هجمات على جنوب شرق اريتريا." ولم يذكر المسؤول تفاصيل عمن استهدفتهم القوات. من جهته نفى مدير العلاقات العامة في وزارة الخارجية الإثيوبية قيتاشو ريدا الأنباء وقال ( هذا غير صحيح مطلقاً .. هذه أخبار عير صحيحة .ليس هناك أي هجمات جديدة ). وكانت اديس ابابا قد اعلنت يوم الخميس أنها دمرت ثلاثة معسكرات في دنكاليا تبعد 18 كم اً عن الحدود الإثيوبية مبينة أنها كانت تستخدم بواسطة المعارضة الإثيوبية . وفي ذات السياق اتهمت حكومة إريتريا الولايات المتحده الأمريكية بمساعدة اثيوبيا في تنفيذ الهجوم الذي تعرضت له قواعدها العسكرية بينما دعا الأمين العام للأمم المتحدة والمتحدث باسم الخارجية الأمريكية الجارتين إلى "ضبط النفس".

إخترنا لكم

جنوب السودان والحلم المؤجَّل: ملاحظات أولوية في الذكرى الثامنة (1-2) .. بقلم: ماد قبريال

دأبت قبل أربع سنوات على كتابة مقالة توثيقية مع حلول ذكرى إعلان قيام دولة جنوب السودان، ولكن حالت كثرة المشغولات هذه المرة من إنجاز المقال في الوقت المحدد، وكذلك لإتمام قراءة بعض المصادر الأساسية قبل الشروع في إعداد المقال ونّشره. وتأتي هذه المساهمة تكملةً لسلسلة المقالات السالفة الذكر، من حيث الفكرة الرئيسية التي أحاول إيصالها، بمنظور نقدي، قائم على التزام مسبق بضرورة تدوين هذه الفترة الحرجة من تاريخنا السياسي، وحاجتنا للتوثيق المستمر لأحداث الزمن الراهن. ولابد لي من الاعتراف هنا، بصعوبة توثيق التاريخ الراهن، لسببين. أولا، لستُ متخصصًا في علم التاريخ والكتابة التاريخية. أما الثاني، لتداخل أحداث التاريخ الراهن، بالواقع الراهنة من حيث الاستمرارية، وتباين الرأي بين الذاتي والموضوعي في مثل هذه الحالات، وذلك دون الدخول في الجدل المنهجي والمفاهيمي بشأن إشكالية التاريخ الراهن عند المتخصصين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.