شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أنباء عن هجوم اثيوبي جديد على مواقع قرب بادمي وأديس أبابا تنفي
2012-03-17 المركز

أنباء عن هجوم اثيوبي جديد على مواقع قرب بادمي وأديس أبابا تنفي

‎ترجمة:عدوليسذكرت وكالة رويترز اليوم أن قوات إثيوبية نفذت المزيد من الهجمات على متمردين اثيوبيين داخل اريتريا يوم السبت بعد يوم من مطالبة اريتريا للامم المتحدة باتخاذ اجراء ضد اثيوبيا بسبب هجوم سابق داخل أراضيها الاسبوع الماضي فيما نفت اديس أببا هذه الأنباء ووصفتها بالعارية من الصحة.

ونسبت وكالة رويترز لمسؤول حكومي اثيوبي كبير لرويترز يوم السبت "نفذنا المزيد من الهجمات على أهداف داخل اريتريا. هذه المرة على القسم الشمالي حول بادمي." وأضاف "نجحنا ثانية. هذا الهجوم جزء من خطتنا لاتخاذ اجراءات متناسبة تتضمن شن هجمات على جنوب شرق اريتريا." ولم يذكر المسؤول تفاصيل عمن استهدفتهم القوات. من جهته نفى مدير العلاقات العامة في وزارة الخارجية الإثيوبية قيتاشو ريدا الأنباء وقال ( هذا غير صحيح مطلقاً .. هذه أخبار عير صحيحة .ليس هناك أي هجمات جديدة ). وكانت اديس ابابا قد اعلنت يوم الخميس أنها دمرت ثلاثة معسكرات في دنكاليا تبعد 18 كم اً عن الحدود الإثيوبية مبينة أنها كانت تستخدم بواسطة المعارضة الإثيوبية . وفي ذات السياق اتهمت حكومة إريتريا الولايات المتحده الأمريكية بمساعدة اثيوبيا في تنفيذ الهجوم الذي تعرضت له قواعدها العسكرية بينما دعا الأمين العام للأمم المتحدة والمتحدث باسم الخارجية الأمريكية الجارتين إلى "ضبط النفس".

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.