شريط الأخبار
الرئيسيةثقافة وأدب ← نصوص شعرية : للشاعر أبوبكر كهال
2012-03-21 المركز

نصوص شعرية : للشاعر أبوبكر كهال

‎اليكم مجموعة من النصوص الشعرية للشاعر ابوبكر كهال :

النص الأول :

صور وصهيل
نبشوا حقائبي فما وجدوا غير صُوَرِ أُمّي وصهيلِ قصائدي . قالوا لي : اخترْ بين صور أُمّك والصّهيل . قلت : الصّور – طبعاً – فالصّهيلُ الذي في دَمِي استمدُّه من صور أمّي. النص الثاني :

أجنحة مُبلَّلة

تَلزَمُنِي كُرَّاسة أساطير تفسّر لَكْنَةَ الوَجَع . يلزمني تراجيديا مَديدة تُلْجِمُ دَمْدَمَةَ عواصفي . ويلزمني شمسٌ واسعة تهطل فوق أجنحتي المبلّلة . النص الثالث:

حَيْرَة

أأنتَ صديقٌ أم عدوٌّ يسعى لقبض روحها ؟ فيا شبحَ الرَّماد أَجِبْها : بأي فراسة تكشف سرَّك لتحرِّرَ ظلَّها المطارَد ؟ النص الرابع :

في الملجأ

كنا ثلاثة ، جدتي ، أُمي ، وأنا . مساءَ اليومِ التالي في الملجأ. سأَلتُ أمي : أين أبي.. مرت شهور ولم يأت ؟ أجابتْ : وَطِّئْ صوتَك يا صغيري ألا ترى جدتك تصلي ؟ في المرة الألف لم تهرب ، قالت لي : أبوكَ ذهب إلى بعيد . آهٍ .. كم توجَّست من كلمة "بعيد" ؟. الحرب أرسلتْ أبي وآباء أصدقائي إلى ذلك البعيد .

إخترنا لكم

سأحدثكم عن محمد مدني ...!!. بقلم / أمال علي

سأحكي عن ومع محمد مدني الشاعر في وقت آخر، وحين يكون لديه متسعٌ للحكي. فهذا المساء ، أكثر موائمة للغيرة. وأنا أغارُ على محمد مدني: حدث هذا ذات نهار، ذات حديث وتعارف مع بعض الاصدقاء من السودان. و ( كعادتنا السودان وانا على لقاء دائم) . حكينا وتداعى الحكي ومرّ كالعادة على عَطرِالذكر وحُلوَ الروح محمد مدني . ثم يقول أحدهم: نحن عندنا شاعر عظيم اسمه محمد مدني . والله الزول دا كتب شعر يا سلااام . و بالمناسبة ، عنده قصيدة مشهورة جداً. لخص فيها أزمة الحزب الشيوعي السوداني كلها . غنوها ناس عقد الجلاد .. اكيد تكوني سمعتيها. احتاج دوزنةً ..


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.