شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الدبلوماسيون السودانيون بأسمرا يتعرضون للتهديد بالسلاح و الحبس
2005-09-13 سفاري

الدبلوماسيون السودانيون بأسمرا يتعرضون للتهديد بالسلاح و الحبس

أسمرا : سودان سفاري كشفت مصادر سياسية دبلوماسية بالعاصمة الأريترية أسمرا أن تهديدات جديدة تعرض لها أسر و أطفال الدبلوماسيين السودانيين بأسمرا و أكدت ذات المصادر أن زوجة أحد الدبلوماسيين تعرضت الى إشهار السلاح فى وجهها من قبل عناصر تتبع للإستخبارات الأريترية حسب مما جاء على لسانها

لسانها مما عرضها لحالة من الزعر وأوضح أحد ضباط الأمن الأريتريين الذين يعملون بمطار أسمرا لمصادر (سودان سفارى) فضل عدم ذكر إسمه أن لديهم تعليمات صادرة من جهات لا يعلمها تقضى بأن يتعرض الدبلوماسيين السودانيون الى تفتيش ذاتى و دقيق يستغرق مدة طويلة قبل السماح لهم بالمرور . و إستنكر الوسط الدبلوماسى بأسمرا إقتياد إثنين من أعضاء البعثة السودانية الى قسم شرطة (سجن كارشيلو) و إشهار السلاح فى وجهيهما طيلة مدة بقائهما فى القسم منذ الساعة السابعة مساء يوم 4/9 و حتى الحادية عشر من مساء نفس اليوم .و كان الدبلوماسيان السودانيان قد سحبت الشرطة الأريترية بطاقتيهما و مفتاح سيارتيهما قبل أن تقتادهما الى القسم و لم تفرج عن السيارة إلا بعد ظهر اليوم التالى . و فى العاصمة السودانية الخرطوم رفضت مصادر مأذونة التعليق على الأحداث إلا إنها قالت إن النظام الأريترى ظل يخرق الأعراف الدبلوماسية تجاه السودان منذ العام 1994م عندما سحب السفاره السودانية و سلمها للتجمع المعارض كما إنه ظل يتعامل مع المواطنين السودانيين الذين يطلبون تأشيرة الدخول لأسمرا عن طريق خطاب التزكية الشئ الذى يجبر المواطنين الحصول عليه من قبل جماعات المعارضة المسلحة خاصة تلك التى تتخذ من الأراضى الأريترية منطلقاً لها نحو الاهداف داخل الأراضى السودانية وكانت أسمرا قد الحكومة السودانية أفي وقت سابق بممارسة أعمال استفزازية ضد مواطنيها وبعثتها الدبلوماسية في الخرطوم. وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الاريترية رفض الإفصاح عن هويته «ان اجهزة الأمن السودانية دأبت ومنذ يونيو (حزيران) الماضي ومنتصف اغسطس (آب) على ممارسة اعمال استفزازية ضد طاقم السفارة والمواطنين»، مشيرا الى ان الاستفزازات تتمثل في عمليات الايقاف والمطاردة وتوجيه الشتائم والألفاظ النابية والمقززة. وكشف أن محيط السفارة مدجج بعناصر الأمن السوداني

إخترنا لكم

منظمة العفو ألعوبة بيد tplf الوياني ! بقلم / صلاح أبو راي

تقرير منظمة العفو الدولية ( Amnesty )والتي اتهم القوات الارترية بارتكاب مذبحة ضد المدنيين في مدينة أكسوم ، من حيث المبدأ لا يمكن ان ننكره كما لا ينبغي تصديقه وفي كلا الحالتين فان دماء الأبرياء والجرائم التي ترتكب ضدهم لا يصح استخدامها سياسيا او دينيا او عنصريا


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.