شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← رابطة جامعة افريقيا العالمية تختتم اسبوع إرتريا بالخرطوم
2005-09-21 المركز

رابطة جامعة افريقيا العالمية تختتم اسبوع إرتريا بالخرطوم

الخرطوم :ECMS حيا المهندس جيم طه النور رئيس الإتحاد العام للطلاب الإرتريين بالسودان المناضلين الأوائل الذين فجروا الكفاح المسلح من أجل استرداد كرامة الشعب الإرتري ،

معبراً عن امتنان جيله بهذه الكوكبة التي ضحت بكل غالي ونفيس من أجل تحرير البلاد . من جهته دعا رئيس رابطة الطلاب الإرتريين بجامعة أفريقيا العالمية حسن عبده جابرإلى ضرورة وحدة نسيج الشعب الإرتري ،كما شدد على الطالب الإرتري في الجامعات السودانية لبذل المزيد من الجهد في التحصيل العلمي والأكاديمي من أجل شعب ناضل طوال أكثر من ثلاثة عقود من الزمان . جاء ذلك في أمسية ابداعية رائعة أقامتها الرابطة في فناء مجلس الصداقة الشعبية بالخرطوم في نهاية اسبوع إرتريا الذي أقيم بمناسبة الذكرى ال44 لإنطلاقة الثورة الإرترية ، وقد حفلت الأمسية بباقة من الأناشيد والأغاني الثورية والقصائد الوطنية المعبرة وعرض مسرحي عكس البداية الأولى لإنطلاقة الكفاح المسلح . ووسط تصفيق حاد ألقى الشاعر الإرتري الشاب يبات على فايد عدد من القصائد القصيرة ، يذكر أن الأستاذ يبات قد صدر له ديوان بعنوان ( ثلاثون نصاً لعشر نساء ) عن منشورات الخرطوم عاصمة الثقافة العربية لعام 2005م. يذكر أن الأسبوع كان قد حفل بعدد من الفعاليات ، كالأمسيات الثقافية والأدبية ، والجلسات الأسرية ، ودورة رياضية ، واختتم بحفل فني شدت فيه فرقتهم : ( علمينا يا بلاد الصامدين علمينا يا بلاد الكادحين علمينا كيف نحيا ونغني للحزانى البائسين ). وفي نهاية الحفل كرمت الرابطة عدد من المؤسسات من بينها المركز الإرتري للخدمات الإعلامية الذي استقبل تكريمه بتصفيق كبير .

إخترنا لكم

الجيش الاريتري وتهم ارتكاب فظاعات في تقراي !! بقلم / فتحي عثمان

في السنة الثانية والأخيرة من امتحانات الماجستير، خاطبنا أحد الأساتذة مودعا: " لقد تعلمتم معنى الحروب ومآسيها، فأخرجوا الآن للحديث عن السلام ومحاسنه." وبقدر ما بدت نصيحته أبويه حادبة فقد كانت أيضا تعكس روح الثقة في التأهيل الذي قدمه المقرر المستحدث في الجامعات حينها، وهو تخصص دبلوماسية السلام والتنمية المستدامة، وهو تخصص يقوم على إعادة بناء المجتمعات بعد الحروب عبر استخدام المناهج المتداخلة: الدبلوماسية والقانون الدولي الإنساني "إتفاقيات جنيف لحماية المدنيين أثناء النزاع المسلح والبروتوكولات الإضافية" والعلوم الإنسانية. واستجابة لنصيحة معلمي سأقدم مساهمة تحت عنوان المقال أعلاه، وهي ليست مساهمة العالم الخبير، ولكن جهد الطالب الفكير.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.