شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بعد ختام الدورة الأولى :تخلي منجوس يعد لدورة ثانية من التدريب الإجباري للقوات النظامية
2012-11-28 المركز

بعد ختام الدورة الأولى :تخلي منجوس يعد لدورة ثانية من التدريب الإجباري للقوات النظامية

‎عدوليس ــ ( خاص ) ــ أسمرا ــ 28نوفمبر 2012م عقب انتهاء فترة التدريب التنشيطي لما يسمى بالجيش الشعبي، يعكف العميد / تخلي كفلوم الشهير بـ ( تخلي منجوس ) على اعداد برنامج احتفالي موسع لتخريج) الدفعة الاولى من حملة التسليح الاجباري ) بالرغم من تسجيل مضابط المستشفيات عدد من الضحايا تقدرها جهات غير رسمية بـ 5% من جملة الدفعة من بينها عدة حالات وفاة.

هذا فضلا عن حالات استقبلتها المستشفيات المتخصصة في الصحة النفسية ، ممن تم إعفائهم من الخدمة العسكرية لعدم أهليتهم من الناحية العصبية والنفسية . وتشير الاخبار القادمة من الداخل الى ان عملية التدريب نفسها تعد استنزاف للقدرات لما استخدم فيها من ذخائر حية ولما سببته من شل للحياة العامة والانشطة في مختلف المجالات كما خلفت فجوة بين إدارات الاقاليم والجيش والقوات النظامية من ناحية وقيادة ما سمي بالجيش الشعبي الجديد من ناحية اخرى . وتفيد مصادر مطلعة أن الدورة الثانية من التدريب الاجباري ستشمل إعادة تأهيل وتدريب الجيش والقوات النظامية الاخرى، ويتوقع ان ترفض القيادات العسكرية اعادة التدريب لقواتهم تحت ادارة العميد/ تخلي كفلوم.

إخترنا لكم

جنوب السودان والحلم المؤجَّل: ملاحظات أولوية في الذكرى الثامنة (1-2) .. بقلم: ماد قبريال

دأبت قبل أربع سنوات على كتابة مقالة توثيقية مع حلول ذكرى إعلان قيام دولة جنوب السودان، ولكن حالت كثرة المشغولات هذه المرة من إنجاز المقال في الوقت المحدد، وكذلك لإتمام قراءة بعض المصادر الأساسية قبل الشروع في إعداد المقال ونّشره. وتأتي هذه المساهمة تكملةً لسلسلة المقالات السالفة الذكر، من حيث الفكرة الرئيسية التي أحاول إيصالها، بمنظور نقدي، قائم على التزام مسبق بضرورة تدوين هذه الفترة الحرجة من تاريخنا السياسي، وحاجتنا للتوثيق المستمر لأحداث الزمن الراهن. ولابد لي من الاعتراف هنا، بصعوبة توثيق التاريخ الراهن، لسببين. أولا، لستُ متخصصًا في علم التاريخ والكتابة التاريخية. أما الثاني، لتداخل أحداث التاريخ الراهن، بالواقع الراهنة من حيث الاستمرارية، وتباين الرأي بين الذاتي والموضوعي في مثل هذه الحالات، وذلك دون الدخول في الجدل المنهجي والمفاهيمي بشأن إشكالية التاريخ الراهن عند المتخصصين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.