شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← رئيس الوزراء الاثيوبى يؤكد انه لا تغيير في سياسة بلاده تجاه ارتريا
2013-01-04 الموقع

رئيس الوزراء الاثيوبى يؤكد انه لا تغيير في سياسة بلاده تجاه ارتريا

‎عدوليس نقلا عن فرجت : 5 يناير 2013أكد رئيس الوزراء الاثيوبى هيل ماريام دسالين خلال لقائه يوم امس الاول باعضاء البرلمان الاثيوبى فى العاصمة اديس ابابا أن سياسات حكومة بلاده تجاه ارتريا لن تتغير.

ورد رئيس الوزراء هيل ماريام على مجموعة من الأسئلة التي طرحها النواب في جلسة برلمانية مخصصة للأسئلة والأجوبة. وغطت الأسئلة العديد من المواضيع بما في ذلك أداء النمو وخطة التحول ومشاكل النقل في أديس أبابا، وتحديات الاتجار بالبشر، وأسئلة حول السياسة الخارجية. وردا على سؤال حول ما قاله ” للجزيرة ” انه مستعد للتفاوض مع الحكومة الارترية في أسمرة، وهل يمكن اعتبار ذلك مؤشرا على تغيير في السياسة الخارجية لحكومته . قال هيلى ماريام ان بلاده لم تغير سياستها حيال ارتريا خلال السنوات الثماني الماضية، منذ أن اصدرت الحكومة الاثيوبية خطتها للسلام مع اريتريا والتي تتضمن خمس نقاط في نوفمبر 2004 موضحا ان اثيوبيا اعلنت بموجب هذه الخطة القبول المبدئي بأي قرار يصدر من لجنة الحدود الإريترية الاثيوبية بشأن الحدود بين البلدين، فيما لم تقبل ارتريا ذلك. وقال رئيس الوزراء أن مواقف وسياسة اثيوبيا حيال جارتها ارتريا كانت دائما لصالح السلام بين البلدين وذلك على الرغم من السلوك العدواني المستمر للنظام في أسمرا وانشطته التخريبية. ولكنه أكد “ضرورة الدفاع عن الأمة عندما يتطلب الأمر”.

إخترنا لكم

كلمة المناضل مسفن حقوس للشعب الإريتري وقوات الدفاع الإريترية

أيها الشعب الإريتري العظيم، كنّا قد نوهنا في ما مضى ولمرات عدة ، إنه وبعد ممارسته العربدة والتهور وتسببه في إثارة مشكلات تلو أخرى، وصل الحال بنظام إسياس للإنخراط في حرب ونزاع داخلي إثيوبي لا يعنينا في شيء، الأمر الذي يعرّضُ شعبنا ووطننا لمخاطر جمة. لقد وقع في منتصف شهر يناير من هذا العام ما يزيد عن الثمانين من الأكاديميين والمهنيين الإرتريين وثيقة نددوا فيها بأعمال القمع التي ارتكبتها الحكومة الفيدرالية الإثيوبية والمتعانون معها وكما أدانوا تدخل الجيش الإريتري في الشؤون الإثيوبية الداخلية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.