شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← التحالف الديمقراطي الإرتري ينهي إجتماعه الدوري ، ويحذر من إندلاع حرب جديدة بين إرتريا وإثيوبيا
2005-09-25 المركز

التحالف الديمقراطي الإرتري ينهي إجتماعه الدوري ، ويحذر من إندلاع حرب جديدة بين إرتريا وإثيوبيا

الخرطوم :ECMS اختتمت القيادة المركزية للتحالف الديمقراطي الإرتري إجتماعها الدوري الثاني يوم أمس السبت 24سبتمبر الجاري بتعديلات محدودة طالت مكتبه التنفيذي حيث انتخب عبد الله آدم نائباً للرئيس خلفاً لأدحنوم قبرماريام ،

ومحمدنور أحمد سكرتيراً إدارياً وقرنليوس عثمان مسؤولاً للشئون الإجتماعية متبادلين مواقعهما ، وأعرب أعضاء القيادة في استطلاع أجراه المركز عن إرتياحهم للنتائج التي خرج بها الإجتماع معبرين عن أملهم في أن تشهد المرحلة القادمة عملاً دؤوباً لإسقاط النظام القمعي . ولفتت القيادة المركزية للتحالف في بيانها الختامي الإنتباه إلى خطورة تداعيات النزاع الحدودي بين إرتريا وإثيوبيا والذي يهدد باندلاع حرب جديدة، وتطالب المجتمع الدولي بذل كل ما بوسعه لتجنيب الشعبين ويلات حرب جديدة من خلال إيجاد حل سلمي لهذا النزاع. وانتقد البيان الختامي سياسات النظام المبنية على تصعيد إجراءات القمع ضد شعبنا بالملاحقات الأمنية المتواصلة والاعتقالات الواسعة ، وتضييق سبل المعيشة ،وتجييش الشعب الإرتري داعياً المجتمع الدولي للتدخل الفوري لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وسجناء الضمير،وأضاف البيان ( ينبغي أن لا تنطلي على المجتمع الدولي مزاعم النظام بتوظيف قدرات إرتريا للحرب ضد الإرهاب ليباشر الإرهاب ضد شعبنا تحت هذا الغطاء). وأكد الإجتماع على أهمية تطوير أداء التحالف بما يتوافق والتحديات الماثلة للتعجيل بإسقاط النظام الديكتاتوري وإقامة نظام ديمقراطي بخضع لمراقبة ومحاسبة الشعب الإريتري وشكر حكومات وشعوب دول الجوار بتأييدها ودعمها للنضالات التي يخوضها الشعب الإرتري من أجل إرساء الديمقراطية والسلام في إرتريا.

إخترنا لكم

كلمة المناضل مسفن حقوس للشعب الإريتري وقوات الدفاع الإريترية

أيها الشعب الإريتري العظيم، كنّا قد نوهنا في ما مضى ولمرات عدة ، إنه وبعد ممارسته العربدة والتهور وتسببه في إثارة مشكلات تلو أخرى، وصل الحال بنظام إسياس للإنخراط في حرب ونزاع داخلي إثيوبي لا يعنينا في شيء، الأمر الذي يعرّضُ شعبنا ووطننا لمخاطر جمة. لقد وقع في منتصف شهر يناير من هذا العام ما يزيد عن الثمانين من الأكاديميين والمهنيين الإرتريين وثيقة نددوا فيها بأعمال القمع التي ارتكبتها الحكومة الفيدرالية الإثيوبية والمتعانون معها وكما أدانوا تدخل الجيش الإريتري في الشؤون الإثيوبية الداخلية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.