شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الحركة الشعبية تعلن رسمياً الترتيب لفتح جبهة قتال في شرق السودان
2013-07-09 عدوليس

الحركة الشعبية تعلن رسمياً الترتيب لفتح جبهة قتال في شرق السودان

المصدر: الراكويه +سودان تريبيون - أعلنت الحركة الشعبية شمال رسمياً عزمها فتح جبهة قتال جديدة في شرق السودان ، مجددة موافقتها على وقف لإطلاق النار لدوع انسانية وقتح ممرات لإغاثة المواطنين في مناطق العمليات بجانب تطعيم الأطفال من الشلل.

ودعا إجتماع لقيادة الحركة التئم في المناطق المحررة خلال الفترة من27يونيو وحتى 5 يوليو بحسب بيان اصدره أمينها العام ياسر عرمان إلى تكامل العمل المسلح والإنتفاضة الشعبية لأسقاط النظام في الخرطوم.
وأضاف البيان "ان العمل المسلح يضعف النظام ويعزز من فرص قيام الانتفاضة فى اطار تكامل وتلاحم الادوار آخذين طبيعة النظام الفاشية وسيطرته التامة على اجهزة الدولة وتحويلها لدولة حزب وانه المسؤل الاول عن العمل المسلح فى الريف فاهل الريف ضحايا لعنف النظام" .
وقال عرمان إن قيادة الحركة الشعبية تجري إتصالات حثيثة مع قوى العمل المسلح فى شرق السودان وقد اوصى الإجتماع بمواصلة هذه المجهودات لاهمية شرق السودان و دوره الهام فى إحداث التغيير فى السودان.
وهددت الحركة بان الجبهة الثورية بدأت في تنفيذ الخطة "ب" بعد إكتمال الخطة "أ" والتى افقدت النظام توازنه بحسب البيان الذي تلقت "سودان تربيون" نسخة منه وقال البيان ان الخطة "ب" ستشهد نقلة نوعية في العمل العسكري المسلح.

إخترنا لكم

الجيش الاريتري وتهم ارتكاب فظاعات في تقراي !! بقلم / فتحي عثمان

في السنة الثانية والأخيرة من امتحانات الماجستير، خاطبنا أحد الأساتذة مودعا: " لقد تعلمتم معنى الحروب ومآسيها، فأخرجوا الآن للحديث عن السلام ومحاسنه." وبقدر ما بدت نصيحته أبويه حادبة فقد كانت أيضا تعكس روح الثقة في التأهيل الذي قدمه المقرر المستحدث في الجامعات حينها، وهو تخصص دبلوماسية السلام والتنمية المستدامة، وهو تخصص يقوم على إعادة بناء المجتمعات بعد الحروب عبر استخدام المناهج المتداخلة: الدبلوماسية والقانون الدولي الإنساني "إتفاقيات جنيف لحماية المدنيين أثناء النزاع المسلح والبروتوكولات الإضافية" والعلوم الإنسانية. واستجابة لنصيحة معلمي سأقدم مساهمة تحت عنوان المقال أعلاه، وهي ليست مساهمة العالم الخبير، ولكن جهد الطالب الفكير.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.