شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إثيوبيا تنفي عرض (الكهرباء مقابل التفاوض ) على إريتريا
2013-07-29 عدوليس

إثيوبيا تنفي عرض (الكهرباء مقابل التفاوض ) على إريتريا

عدوليس - نفى وزير الخارجية الإثيوبي د.تيدروس أدحنوم ما ذكره نظيره الإريتري عثمان صالح في لندن من أن إثيوبيا عرضت على بلاده إمداداً كهربائيا مجانيا مقابل الجلوس إلى طاولة المفاوضات وقال ( هذه قصة مختلقة ) ولكنه في الوقت نفسه أعرب عن استعداد بلاده للحوار مع إريتريا دون أي شروط .

وكان وزير الخارجية الإريتري عثمان صالح قد ذكر خلال مخاطبته لسمنار عقده مؤيدو الحكومة الإرترية في لندن الأسبوع الماضي أن حكومته رفضت عرضاً اثيوبياً بتزويدهم ب250 ميقا واط مجاناً مقابل الجلوس الى طاولة المفاوضات مبيناً أن العرض تم خلال وساطة روسية و تركية وقطرية .
وأبان صالح أن بلاده لديها شرط واحد للجلوس إلى طاولة المفاوضات وهو الانسحاب الكامل للقوات الإثيوبية من الأراضي ذات السيادة الإريترية بما فيها بادمي.
من جانبه نفى وزير الخارجية الإثيوبي د.تيدروس أدحنوم في تغريدة على له على شبكة التواصل الإجتماعي (تويتر) قائلاً ( هذه قصة مختلقة ،ولكننا مستعدون للحوار مع إريتريا دون أي شروط وذلك ينبع من التزامنا الكامل لإحلال السلام .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.