شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← السلطات الإيطالية تكشف تعرض ضحايا لامبيدوزا للاغتصاب والتعذيب
2013-11-10 عدوليس

السلطات الإيطالية تكشف تعرض ضحايا لامبيدوزا للاغتصاب والتعذيب

روما:وكالات - قالت السلطات الايطالية أمس الأول إنه تم اعتقال رجل صومالي /24 عاما/ يشتبه في كونه أحد مهربي البشر الذين يقفون وراء حادث غرق قارب المهاجرين الذي وقع الشهر الماضي قبالة جزيرة لامبيدوزا واودى بحياة 366 شخصا.

ويعد حادث الثالث من أكتوبر الماضي الذي وقع قبالة ساحل جزيرة لامبيدوزا الواقعة جنوبي إيطاليا أحد أسوأ الحوادث في التاريخ الأوروبي الحديث. واتهم محمود علمي محي الدين، الذي يعتقد أنه عضو في ميليشيا مسلحة، بجرائم خطيرة أخرى خارج نطاق تهريب البشر من بينها الاغتصاب والتحريض على الهجرة غير الشرعية والانتماء إلى عصابات تنشط في مجالي الخطف والجريمة المنظمة.
وقال كورادو إمبولي قائد الشرطة في أجريجنتو بصقلية للصحفيين “بناء على أقوال الناجين من غرق السفينة في الثالث من أكتوبرالماضي وجدنا أن كل النساء المسافرات تعرضن للاغتصاب على أيدي أفراد عصابة إجرامية تقف وراء تجارة المهاجرين”.
وتردد أن النساء تعرضن للاعتداء أثناء احتجازهن في معسكر اعتقال في ليبيا قبل الانطلاق في رحلتهن البحرية. وقال ناجون للسلطات الإيطالية إنهم تعرضوا للضرب وللتعذيب بالصدمات الكهربائية.
واعتقل محيي الدين بعد أن تعرف مهاجرون أخرون في لامبيدوزا عليه وحاولوا الفتك به. وفي نفس العملية اعتقلت الشرطة شخصا آخر يشتبه أنه من مهربي البشر وهو فلسطيني الجنسية /47 عاما/، ويدعى عطور عبد المنعم تردد انه أخذ مجموعة من السوريين إلى الجزيرة.

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.