شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بعد قطيعة .. الأمم المتحده في اسمرا ..ومسوؤل أمريكي يدعو لفك العزلة عنها
2013-12-21 عدوليس خاص

بعد قطيعة .. الأمم المتحده في اسمرا ..ومسوؤل أمريكي يدعو لفك العزلة عنها

بعد قطيعة دامت عدة سنوات ألتقي أسياس افورقي بوفد الأمم المتحدة الذي ترأسه والمدير الإقليمي لمجموعة الأمم المتحدة الإنمائية ا عبد الله ماردي ، وذلك يوم الأربعاء الماضي وذلك في حفل عشاء أقامة مكتب الأمم المتحده بأسمرا . وقد ضم الوفد المديرين الاقليمين لكن من اليونسيف ، ومنظمة الهجرة الدولية ،وبرنامج المم المتحدة الإنمائي ، وبرنامج الغذاء العالمي بالإضافة لعدد من الوكالات الأخرى. وكان الوفد قد وصل أسمرا وسط تغطية إعلامية مكثفة يوم 15 من الشهر الجاري ,التقي بالوفد بوزير الخارجية عثمان صالح وتناول اللقاء حسب الإعلام الرسمي الحكومي قرارات الحظر وتأثيراتها على مسيرة التنمية ، ووضعية حقوق الانسان في ارتريا وضرورة التعاون في هذا المجال ، ومكافحة الاتجار بالبشر من الناحية الرسمية الارترية ، والانجازات الارترية

في مجالات البنية التحتية والخدمات . وابدى السيد / عبد الله ماردي استعداد المنظمة الدولية لتقديم الدعم في مجالات الصحة المجالات الخدمية الاخرى واعلن عن دعم الامم المتحدة لمشروعات التنمية الارترية ، واعتبر هذه الزيارة فتح لتعزيز علاقات التعاون بين الامم المتحدة ودولة ارتريا . وقابل الوفد في يوم الاثنين 16 ديسمبر كل من : وزير المالية / برهاني هبتماريام . ووزير التنمية الوطنية / د. قرقيش تخلي ميكئيل .ومسؤول الشئون السياسية بالجبهة الشعبية / يماني قبراّب ، ومدير مكتب الرئيس / يماني قبر مسقل ، تناولت اللقاءات عدد من الموضوعات المتخصصة في مجال مشروعات التنمية و التنمية البشرية ، كما قام الوفد بزيارات ميدانية لبعض المشروعات الخدمية في مجال الصحة العلاجية بالاقيم الجنوبي وإلتقو بحاكم الاقليم / إفريم قبر كرستوس ، وقاموا ايضا بزيارة لبعض مشروعات الزراعة والري وحفظ المياه في الاقليم الاوسط كما ألتقوا في لقاء موسع باحاكم / كحساي قبر هيوت.
وتعد زيارة الوفد الأممي لأريتريا تحولا كبير في موقف المنظمة وأسمرا على حد سواء ، فقد ناصبت حكومة الحزب الحاكم في إريتريا المنظمة الأممية العداء طوال السنوات الماضية بمحاباة الجارة اللدود إثيوبيا ، كما طردت من أراضيها بعثة حفظ السلام .
وعلى صعيد غير بعيد كتب هانك كوهين مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإفريقية مقالا مطولا تحت عنوان (حان الآوان لنخرج إريتريا من عزلتها) طالب فيه بإعادة النظر في العقوبات الأممية ضد إريتريا ، وقال إن تقارير المخابرات لم تجد ما يثبت دعم إريتريا لحركة الشباب الصومالية منذ العام 2009م ، وطالب باستثمار التقدم الذي حدث في العلاقات بين إريتريا وإثيوبيا وذلك بالسعي لتطبيع العلاقات بينهما بوساطة دولة أوربية محايدة ، وقال إن تطبيع العلاقات بين البلدين سيمكن الولايات المتحدة وغيرها من تشجيع الحكم الراشد في إريتريا و إثيوبيا ، ودعا للتعاون العسكري بين إريتريا والولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب قائلاً أن لإريتريا مخاوف معروفة من الإرهاب .
http://africanarguments.org/2013/12/16/time-to-bring-eritrea-in-from-the-cold-by-hank-cohen/

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.